تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


ومشاريع أخرى تنتظر...

على الملأ
الخميس 4-10-2018
هيثم يحيى محمد

نستطيع القول بكل موضوعية انه لولا الدعم الحكومي المادي والمعنوي لمحافظة طرطوس لما تم أمس تدشين بعض المشاريع الخدمية المهمة التي كانت تنضوي تحت عباءة القضايا المزمنة بعد أن مضى على المباشرة بها أكثر من عشر سنوات أو مضى على معاناة السكان المستفيدين من إحداها نحو خمسين عاماً (مشروع مياه مرقية الذي ينهي معاناة العطش لسكان أربعين قرية في ريف الشيخ بدر).. ولما تم تسريع وتائر العمل في مشاريع أخرى على أمل أن يتم تدشينها في أوقات لاحقة وبدون تأخير كبير.

والدعم جاء بعد الزيارة التي قام بها للمحافظة رئيس مجلس الوزراء بتوجيه من السيد الرئيس منتصف نيسان من العام الماضي على رأس وفد حكومي ضم اثني عشر وزيراً، وبعد تشكيل لجنة متابعة مركزية برئاسة وزير النقل، وبعد رصد المبالغ المالية اللازمة لمشروعي مدخلي مدينة طرطوس الشمالي والجنوبي وبعض المشاريع الخدمية الأخرى التي سبق وتحدثنا عنها.‏

بالمقابل هناك مشاريع تنموية وخدمية في غاية الأهمية والضرورة على صعيد المحافظة، ما زالت ضمن دائرة المشاريع المتوقفة أو المتعثرة، والتي مضى عليها سنوات وسنوات دون أن تتقدم خطوة واحدة في المعالجة الجادة.. منها على سبيل المثال لا الحصر مشروع مبنى مقر جامعة طرطوس، ومشاريع مباني كلياتها المقررة على الأرض التي استملكت لصالحها منذ عام ٢٠٠٧، ومشروع محطة المعالجة الرئيسيّة للصرف الصحي الذي بوشر به منذ عشر سنوات وما زالت نسبة تنفيذه نحو ١٠٪ لتاريخه، وهكذا بالنسبة لمشاريع محطات معالجة وضخ في طرطوس والريف، وبعض المشاريع التربوية الضرورية، ومشروع السكن الشبابي للمرحلة الأخيرة الذي لم يباشر به رغم وضع حجر الأساس له من قبل رئيس مجلس الوزراء، ومشروع شارع وجسر ٨ آذار من المشفى العسكري حتى مشفى الباسل مروراً فوق نهر الغمقة، ومشروع المطار المدني، ومشروع معمل التبغ في القدموس، والعديد من مشاريع الاستثمار السياحي العائدة للقطاعين العام والخاص والمشترك، وقضايا الواجهة البحرية الشرقية للمدينة، ومنطقة الأحلام السياحية، ومناطق المخالفات وسهل عكار، وتسويق الإنتاج الزراعي، و..الخ‏

في ضوء ما تقدم ننتظر في قادمات الأيام تسريع وتائر الاهتمام والدعم والعمل والمتابعة في هذه المشاريع والقضايا وصولاً إلى إنجازها ووضعها بالاستثمار الذي يعود بالخير على مواطننا ووطننا.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

  هيثم يحيى محمد
هيثم يحيى محمد

القراءات: 161
القراءات: 117
القراءات: 131
القراءات: 159
القراءات: 182
القراءات: 186
القراءات: 230
القراءات: 233
القراءات: 183
القراءات: 265
القراءات: 220
القراءات: 267
القراءات: 238
القراءات: 256
القراءات: 280
القراءات: 387
القراءات: 350
القراءات: 376
القراءات: 356
القراءات: 490
القراءات: 402
القراءات: 415
القراءات: 490
القراءات: 535
القراءات: 542

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية