تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


بين طرفين متناقضين

البقعة الساخنة
الأربعاء 31-1-2018
أحمد حمادة

يبحث المشاركون في مؤتمر الحوار الوطني السوري مدينة سوتشي الروسية عن سبل التسوية المستقبلية للأزمة التي افتعلتها أميركا وحلفاؤها وأدواتها في المنطقة لتدمير سورية وشعبها وتقسيمها وتفتيتها وإخراجها من معادلات المنطقة،

فيما تبحث أميركا وتنظيماتها الإرهابية كل ما من شأنه تفخيخ التسوية ونسفها.‏

تبحث الحكومة السورية بكل ما يمكن أن يصب في خانة الحلول السياسية بعيداً عن كل الأجندات الخارجية والإملاءات الخارجية على الشعب السوري، فيما تحاول واشنطن وباريس وأدواتهما بطرح أوراق بعيدة كل البعد عن الحل مثل ورقة البنود التي طرحتها الدول الخمس في فيينا مؤخراً للتعطيل والعرقلة، والتي فشلت ولم تر بنودها النور.‏

تمضي سورية وجيشها في مكافحة الإرهاب والقضاء على تنظيماته التكفيرية المتطرفة بموازاة العمل على تنفيذ الاتفاقيات حول مناطق تخفيف التوتر وعملية التسوية وإنجاح مؤتمر سوتشي بينما تستمر إدارة ترامب ونظام أردوغان في توتير الأوضاع ونسف أي اتفاق حول مناطق خفض التوتر وما يجري في عفرين والشمال السوري خير شاهد.‏

أطراف تمضي وهي مؤمنة بضرورة الحل السياسي ومكافحة الإرهاب بصورة متوازية وكلها قناعة أن الحل لا يمكن أن يتم إلا بالحوار وأطراف تتقدمها الإدارة الأميركية لا تريد إلا توتير الأوضاع الميدانية وتفجير الساحات.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 أحمد حمادة
أحمد حمادة

القراءات: 83
القراءات: 131
القراءات: 120
القراءات: 190
القراءات: 143
القراءات: 189
القراءات: 154
القراءات: 181
القراءات: 206
القراءات: 274
القراءات: 246
القراءات: 292
القراءات: 229
القراءات: 323
القراءات: 390
القراءات: 354
القراءات: 396
القراءات: 373
القراءات: 440
القراءات: 439
القراءات: 588
القراءات: 682
القراءات: 758
القراءات: 860
القراءات: 771

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية