تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


جناح (للناشرين)..!

رؤية
الاثنين 30-7-2018
سعاد زاهر

ظهيرة الاربعاء الماضي.. في احدى مكاتب دور النشر العريقة وسط الحلبوني, ونحن في خضم جلسة عمل, لم نشعر الا وصوت الاخبارية السورية يعلو فجأة على خبر يعلن فجيعة أهلنا في السويداء.. صمت الناشرون السبعة.. وانا معهم..!

رهبة وذهول كبيران خيما على المكان, تناول احدهما هاتفه ليطمئن على صديقة ناشرة.. كذلك فعل الاخرون كل منا يطمئن على اصدقائه.. كما نفعل عادة.. اثر أي حادث أليم.. يتسلل الينا على غفلة منا..!‏

لفنا صمت عميق.. مجرد دقائق قليلة.. لكنها بدت طويلة..!‏

صمت كئيب خيم هو الاخر على المكتب الصغير الموشح بسواد لامع, وكأنه أعلن الحداد, لكل ما تتعرض له بلدنا..!‏

احد الناشرين الجالسين بمواجهتي تماما, كسر الصمت ليقول: جزء كبير من الأزمة التي تعيشها سورية له علاقة بالثقافة وبقلة الوعي.. لو انهم يقرؤون..!‏

جلسة عملنا الصغيرة التي ضمت بعض اصحاب دور النشر, بدا انهم يحملون في أذهانهم وعيا مختلفا, عن ازمة علقنا بها, ولانعرف كيف السبيل للفكاك منها..‏

لم يكن هدف الجلسة مع الناشرين, الحديث عن شجون النشر, او البحث في فعالية القراءة وعوالمها, بل للتباحث في بعض شؤون المعرض قبل افتتاحه, خاصة فيما يتعلق «بالجناح الخاص باتحاد الناشرين» في المعرض, وهو جناح يقام للمرة الأولى, ويريد القائمون عليه, أن يكون بمثابة دليل شامل لدور النشر, وأن يعرف بمهام وعمل اتحاد الناشرين.. والاهم ان يجذب زوار المعرض للدخول اليه والتوقف في جنباته..‏

وانت جالس مع ناشرين.. تعتقت تجربتهم, تفاجأ, بتلاشي تصوراتك المسبقة عن عالم النشر, بمجرد أن تخطو خطواتك الاولى في الحديث معهم..‏

الكتب بالنسبة اليهم, ليست مجرد بضاعة للسوق.. بل مسؤولية وفن ابداعي..‏

بينما يدور الحديث بين ناشر وآخر تشعر بنا جميعا نتفق على اننا.. نحتاج الى ناشرين يؤمنون بصوت ابداعي مختلف.. لايملون من المناورة, لإيجاد سبل تشجع الناس على القراءة..‏

وسنأمل معهم.. مع كل هذا الهوس التكنولوجي ألا يفقد الكتاب الورقي قيمته..!‏

انتهت جلستنا الاولى.. ستتبعها جلسات عديدة خلال معرض الكتاب.. الذي يفتتح مساء الغد, سيتحد همنا كإعلاميين.. مع هم الناشرين.. آملين ان يصل الكتاب الى كل يد..!‏

soadzz@yahoo.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 سعاد زاهر
سعاد زاهر

القراءات: 112
القراءات: 127
القراءات: 137
القراءات: 147
القراءات: 154
القراءات: 180
القراءات: 209
القراءات: 200
القراءات: 211
القراءات: 233
القراءات: 269
القراءات: 263
القراءات: 253
القراءات: 273
القراءات: 257
القراءات: 303
القراءات: 326
القراءات: 288
القراءات: 318
القراءات: 359
القراءات: 371
القراءات: 381
القراءات: 508
القراءات: 400
القراءات: 381
القراءات: 455

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية