تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


باعتراف رعاة الإرهاب!

البقعة الساخنة
الجمعة 30-3-2018
أحمد حمادة

أميركا تنشر الإرهاب وتدمر العالم وتخلق الفوضى الهدامة في طوله وعرضه، وأجنداتها التوسعية والعدوانية لا تستطيع فرضها إلا عن طريق إثارة الحروب والنزاعات وإدارة الأزمات وصب الزيت على المشتعلة منها بدلاً من إطفائها.

ومثل هذا الكلام ليس مصدره الرغبة بشيطنة أميركا أو أنه مجرد كلام نحاول أن نلبسه لغير أصحابه بل هو حقيقة تؤكدها عشرات الملفات والقضايا والأزمات المفتوحة في طول العالم وعرضه.‏

في سورية وكلما تقدم الجيش العربي السوري ودحر التنظيمات الإرهابية وأقام الأمان في منطقة من ربوع وطنه، تقوم أميركا بمحاولات الالتفاف عليه واختراع أكاذيب جديدة مرة بثوب الكيماوي ومرة بعباءة حقوق الإنسان لتعيق تقدمه وتنقذ أدواتها الإرهابية من الهلاك.‏

وفي الساحة الدولية وكلما خسرت أميركا ورقة من أوراقها اخترعت أزمة جديدة وما فعلته في الأيام الأخيرة من حروب دبلوماسية ضد روسيا في أعقاب إثارة قضية العميل سكريبال التي أثارتها حليفتها بريطانيا خير مثال.‏

أميركا تفتعل إذاً الحروب وتثير الأزمات وتصب الزيت على نار المشتعلة منها، وهذا الكلام بتنا نسمعه حتى من أصحاب البيت أنفسهم من داخل أميركا ومن دبلوماسييها ومراكز أبحاثها وهذا الدبلوماسي الأميركي السابق ريتشارد هاس ينطق بهذه الحقيقة ويعلنها على الملأ، بأن بلاده أضحت في عين العاصفة الدولية بسبب سياسات إدارة ترامب العدوانية والطائشة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 أحمد حمادة
أحمد حمادة

القراءات: 83
القراءات: 131
القراءات: 120
القراءات: 190
القراءات: 143
القراءات: 189
القراءات: 154
القراءات: 181
القراءات: 206
القراءات: 274
القراءات: 246
القراءات: 292
القراءات: 229
القراءات: 323
القراءات: 390
القراءات: 354
القراءات: 396
القراءات: 373
القراءات: 440
القراءات: 439
القراءات: 588
القراءات: 682
القراءات: 758
القراءات: 860
القراءات: 771

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية