تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


تعطيل أميركي

نافذة على حدث
الجمعة 19-5-2017
محرز العلي

لم يكن مفاجئا أن تقوم الولايات المتحدة الأميركية بفبركة أخبار كاذبة لاتهام الحكومة السورية قبل جولة جنيف -6 فالمتابع لمحادثات جنيف أو انعقاد أي جلسة لمجلس الأمن تناقش الأوضاع في سورية

يدرك أن الولايات المتحدة تحاول إلصاق تهم كاذبة ومضللة من أجل الضغط على الحكومة السورية من اجل استصدار قرارات أممية للتدخل في الشؤون الداخلية أو تعطيل أي محادثات من شأنها أن تسهم في إيجاد آليات لحوار سوري سوري يحقق تطلعات الشعب السوري بعيدا عن التدخلات الخارجية.‏

آخر هذه الفبركات المضللة والتي سبقت جولة جنيف -6 كذبة محرقة سجن صيدنايا وهذه الكذبة تلقفتها ما تسمى المعارضات المشاركة بمحادثات جنيف لتكون ذريعة من أجل إدخالها ضمن سياق المحادثات ،وبالتالي حرف المحادثات عن مسارها وتعطيلها الأمر الذي يوضح أن هؤلاء المعارضات وبالتنسيق مع القوى المعادية للشعب السوري تعمل على إجراء محادثات في الوقت الضائع من أجل إطالة أمد الأزمة طالما أن ذلك يخدم الكيان الصهيوني وأجندات القوى المعادية لسورية.‏

الإدارة الأميركية لم تكتف بإطلاق الأكاذيب والذرائع من أجل عرقلة محادثات جنيف وإنما أصدرت أوامرها إلى التنظيمات الإرهابية لكي تصعد التوتر وترتكب الجرائم والمجازر ،وهذا ما تجلى بقصف التنظيمات الإرهابية للأحياء السكنية الآمنة في درعا وقيام تنظيم داعش الإرهابي بشن هجوم على بعض نقاط الجيش العربي السوري في دير الزور والتي باءت بالفشل الأمر الذي يؤكد أن الإدارة الأميركية لا تملك الرغبة أو الجدية في التعاون مع القوى الدولية الصادقة لإيجاد آلية لحل الأزمة في سورية عبر حوار سوري سوري.‏

في كل الأحوال فإن الوفد السوري في جنيف يعمل جاهدا من أجل إنجاح محادثات جنيف -6 مع الحفاظ على الثوابت الوطنية ما يعكس جدية الوفد السوري في حين تكشفت للعلن نيات المعارضات المأجورة في تنفيذ أجندات أسيادها وداعميها وبالتالي عدم وجود شريك حقيقي مع الوفد السوري لإيجاد آليات تسهم في اجتثاث الإرهاب وتحقيق تطلعات السوريين ،ما يعطي للميدان والمصالحات والتسويات أهمية كبيرة في تطهير سورية وإعادة الأمن والأمان إلى ربوعها.‏

mohrzali@gmail.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 محرز العلي
محرز العلي

القراءات: 159
القراءات: 585
القراءات: 474
القراءات: 762
القراءات: 586
القراءات: 1102
القراءات: 931
القراءات: 1275
القراءات: 1302
القراءات: 1470
القراءات: 1351
القراءات: 1648
القراءات: 1506
القراءات: 1623
القراءات: 1476
القراءات: 1637
القراءات: 1511
القراءات: 1941
القراءات: 1569
القراءات: 1680
القراءات: 2115
القراءات: 1513
القراءات: 1709
القراءات: 1766
القراءات: 1449
القراءات: 1605

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية