تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


العدوان الخائب

البقعة الساخنة
الجمعة 9-2-2018
أحمد حمادة

لا شك أن عدوان الكيان الإسرائيلي الأخير على أحد المواقع العسكرية في ريف دمشق يأتي بعد سلسلة من الخيبات الأميركية والإسرائيلية على الساحة السورية ومحاولة هذين الطرفين العدوانيين الالتفاف على تقدم الجيش العربي السوري على الأرض ودحره للتنظيمات الإرهابية المتطرفة.

فبعد فشل إدارة ترامب الذريع على الأرض وخصوصاً بعد هزيمة ذراعها الأخطر تنظيم داعش المتطرف ودخول حليفيها التركي وقسد في متاهة الصراعات التي تغذيهما هي نفسها ثم تدعي أنها ضد تدخل النظام التركي، بعد هذا الفشل وذاك التراجع يأتي العدوان الصهيوني ليتدخل بشكل مباشر بعد اندحار وكلائه على الأرض.‏

فهذا العدوان الغادر يمثل محاولة أميركية وصهيونية لترجيح الكفة لأدوات الإرهاب التي خسرت الكثير من أوراقها الإرهابية التدميرية على الأرض، وخطوة يائسة وبائسة لرفع معنويات تلك الأدوات التي تحركها مشيخات البترودولار ونظام أردوغان.‏

لكن الكيان العدواني الصهيوني لم يدرك بعد أن الصمود السوري في وجه الإرهاب طيلة هذه السنوات من الحرب الإرهابية ضد سورية سيستمر بعزيمة أكبر وسيواصل السوريون حربهم على الإرهاب حتى القضاء عليه وإعادة الأمن والاستقرار إلى جميع أراضيهم وسيتصدون بكل اقتدار لأي عدوان إسرائيلي كما حصل عندما أسقطت دفاعاتنا الجوية لمجموعة الصواريخ التي أطلقها العدو في عدوانه الأخير.‏

أخيراً لطالما تحدث قادة العدو الإسرائيلي وبكل وقاحة عن ضرورة استثمار أميركا وإسرائيل بالإرهاب وضرورة تمتين علاقتهما بالتنظيمات المتطرفة وتأسيس المزيد منها لها لنشر الفوضى الهدامة في المنطقة وهاهو العدوان الجديد يؤكد هذه الحقيقة.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 أحمد حمادة
أحمد حمادة

القراءات: 96
القراءات: 136
القراءات: 128
القراءات: 174
القراءات: 169
القراءات: 248
القراءات: 201
القراءات: 271
القراءات: 243
القراءات: 276
القراءات: 328
القراءات: 320
القراءات: 324
القراءات: 354
القراءات: 353
القراءات: 414
القراءات: 389
القراءات: 533
القراءات: 519
القراءات: 488
القراءات: 537
القراءات: 317
القراءات: 403
القراءات: 557
القراءات: 389

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية