تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


قمة الخيانة

نافذة على حدث
الجمعة 26-5-2017
محرز العلي

المتابع لما يسمى القمة العربية الاسلامية الأميركية التي عقدت في الرياض وحضرها نحو 55 ممثل دولة، يدرك أن القضية الفلسطينية كانت مغيبة تماماً لاسيما في كلمة الملك السعودي وكلمة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مايجعل هذه القمة قمة التخلي عن القضيةالفلسطينية

التي مازالت القضية المركزية لدى العرب والسبب الأساسي في إبقاء التوتر في المنطقة نتيجة الإرهاب والاحتلال الإسرائيلي الذي يمارس بحق الفلسطينيين وكذلك محاولات الكيان الغاصب لسلب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني .‏

الأعراب في الممالك الخليجية ولاسيما مملكة آل سعود التي حشدت هذه الدول عبر التهديد والترغيب وشراء الذمم لاستقبال الرئيس الأميركي كانت تسعى جاهدة لتلبية الأجندات الأميركية التي يحملها ترامب وفي مقدمتها تحويل الصراع العربي الإسرائيلي إلى صراع عربي إيراني، وهذا ماتجلى في كلمة الملك السعودي والرئيس الأميركي وهو ما تخطط له إسرائيل استعداداً للخطوة التالية وهي التطبيع الكامل بين هؤلاء الحكام والكيان الصهيوني والانتقال من العلاقات السرية التي كانت سائدة منذ عشرات السنين إلى العلاقات العلنية وبرعاية أميركية بحتة.‏

محاولات تصفية القضية الفلسطينية عبر قمة الخيانة تجلت أيضاً في تشكيل ناتو عربي إسلامي إسرائيلي تهيمن عليه الإدارة الأميركية مايعني أن هذا التحالف الذي يهدف إلى مواجهة إيران وحلفائها من محور المقاومة سوف يقوده الكيان الصهيوني الذي يحظى بدعم كبير غير مسبوق من قبل إدارة ترامب، وهذا بالتأكيد يساهم في تصفية الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.‏

ماتقوم به الإدارة الأميركية بالتنسيق مع حكام الخليج تحت ذريعة مواجهة المخاطر الإيرانية ومحاربة الإرهاب من أجل اغراق المنطقة بالإرهاب والحروب الكارثية التي تخدم الكيان الصهيوني وتضر بالقضية الفلسطينية لن يكتب له النجاح لاسيما وأن إيران وحلفاءها لديهم من القوة والتصميم والإرادة مايجعلهم قادرين على إفشال المخططات الصهيو أميركية كما أن الفلسطينيين بنضالهم الدؤوب وتمسكهم بقضيتهم العادلة يؤكدون أن حقوقهم غير قابلة للمساومة ولن تسقط بالتقادم مهما اشتدت مؤامرات الأعراب والأعداء.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 محرز العلي
محرز العلي

القراءات: 112
القراءات: 118
القراءات: 131
القراءات: 261
القراءات: 172
القراءات: 150
القراءات: 191
القراءات: 223
القراءات: 233
القراءات: 297
القراءات: 367
القراءات: 631
القراءات: 754
القراءات: 837
القراءات: 971
القراءات: 1009
القراءات: 1052
القراءات: 1265
القراءات: 1381
القراءات: 1252
القراءات: 1379
القراءات: 1378
القراءات: 1456
القراءات: 1577
القراءات: 1643

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية