تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


روسيا تلجم العدوان الغربي

نافذة على حدث
الجمعة 14-4-2017
محرز العلي

لم يعد خافياً على كل من يملك بصراً وبصيرة ويتابع سياسة الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وبريطانيا تورطهم في سفك الدم السوري عبر دعم التنظيمات الإرهابية التكفيرية والتستر على جرائمها ومحاولة استصدار القرارات الدولية من مجلس الأمن

من أجل التدخل بغطاء دولي في شؤون سورية الداخلية ومحاولة تنفيذ المخطط المرسوم مسبقاً لتدمير الدولة السورية .‏

المتابع لكلمات مندوبي تلك الدول الاستعمارية في مجلس الأمن يدرك حجم التضليل الذي تمارسه من أجل جعل مجلس الأمن أداة شرعنة الإرهاب وشن العدوان على الشعب السوري، وهذا مادفع روسيا مجدداً لاستخدام حق الفيتو ضد مشروع القرار الفرنسي الأميركي البريطاني لإدراكها أن ما خطط له في خان شيخون من استخدام للسلاح الكيماوي هو مسرحية تمت بإخراج المخابرات الأميركية والبريطانية والفرنسية بالإضافة إلى شريكهم التركي من أجل شن العدوان على مطار الشعيرات ومحاولة استصدار قرار في مجلس الأمن يسمح لتلك الدول الاستعمارية بالتدخل المباشر والامعان في سفك الدم السوري، وبالتالي تحقيق أجندتهم عبر السياسة التضليلية وهو ماعجزت عن تحقيقه عبر الإرهاب الوكيل.‏

رفض واشنطن التعاون مع موسكو في التحقيق بشأن استخدام السلاح الكيماوي في خان شيخون والتحقق من عدم وجود أسلحة كيماوية في مطار الشعيرات أكبر دليل على تورط واشنطن وعملائها في إيجاد الذرائع الواهية من أجل الاستمرار في إشاعة أجواء التوتر والعدوان وإطالة أمد الأزمة عبر دعم الإرهابيين سياسياً وعسكرياً والتدخل المباشر عندما يعجز الوكيل من تنفيذ مايخطط له سيده الأميركي والفرنسي والبريطاني.‏

في كل الأحوال مخططات واشنطن باتت مكشوفة وهي أعجز من أن تحقق لها أجندتها في ظل الصمود السوري الأسطوري وعزيمة الجيش السوري والشعب الذي يلتف حوله في محاربة الإرهاب وإفشال مخططات الأعداء وفي ظل وجود الأصدقاء والذين يؤازرون سورية في حربها على الإرهاب ولاسيما الأصدقاء الروس والإيرانيين، ومااستخدام روسيا للفيتو في مجلس الأمن سوى صفعة قوية للمتآمرين ورداً أولياً على العدوان الأميركي على مطار الشعيرات والقادم بالتعاون السوري الروسي الإيراني ليكون أعظم في اجتثاث الإرهاب.‏

mohrzali@gmail.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 محرز العلي
محرز العلي

القراءات: 70
القراءات: 101
القراءات: 138
القراءات: 135
القراءات: 226
القراءات: 297
القراءات: 563
القراءات: 670
القراءات: 760
القراءات: 889
القراءات: 950
القراءات: 984
القراءات: 1197
القراءات: 1314
القراءات: 1178
القراءات: 1308
القراءات: 1314
القراءات: 1385
القراءات: 1507
القراءات: 1572
القراءات: 1918
القراءات: 1594
القراءات: 1878
القراءات: 1790
القراءات: 1903

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية