تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


أيام في أثينا

معاً على الطريق
الأثنين 12-11-2018
مصطفى المقداد

لعل العامل القوي الذي جمع مواقف النقابات الصحفية في الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر هو التشارك والتداخل في تاريخ طويل،

تتمايز فاعلياته فتتوافق أو تختلف وتلتقي أو تتنافر وتتعاون أو تتآمر وتقيم سلاماً أو تحارب بعضها الأمر الذي شكل ثقافات وعادات متقاربة إلى حد كبير ما دفع بعض الصحفيين المشاركين في الاجتماع الحواري للاعتقاد أن أصولهم الوراثية تتداخل إلى حد بعيد بحيث يقول البعض إن لهم نفس الأجداد، وفي ذلك الكثير من الصحة، فما الذي يدعوهم لذلك الاعتقاد؟‏

وهل يعني ذلك أن بإمكانهم فعل شيء إيجابي في عالم الضغط الأميركي غير المسبوق، وفي فترة استقواء الغرب الاستعماري وتقديم قراءات جديدة هدفها تزوير التاريخ.‏

المؤكد أن الصحفيين الذين اجتمعوا بدعوة من اتحاد الصحفيين في أثينا اليونانية تحت مظلة الاتحاد الدولي للصحفين يجمعون كلهم على دعم القضية الفلسطينية من جانب ومعاداة الصهيونية من جانب آخر، لذلك فإن العوامل التي تجمعهم أقوى من عوامل الافتراق السياسي لبعض الحكومات، فيرون بعضهم متوافقين بشأن جميع هموم المهنة، فضلاً عن التوافقات في الرؤى السياسية والعقائدية المتأصلة.‏

اللافت أن التباين ما بين المواقف السياسي الرسمي لحكومة اليونان يبتعد كثيراً عن مواقف المثقفين وكثير من السياسين، فالمحامون والقانونيون والصحفيون قدموا صورة دقيقة وصادقة لحقيقة اللجوء عبر اليونان وقدموا شروحات وإحاطات تقترب من دقة توصيف الحالة السورية، فرئيس الجمهورية اليونانية تمنى السلام لسورية لكنه لم يجب على التساؤل عن عدم مسير الحكومة وفق رؤية ورغبة المواطنين اليونانيين المشهود لهم بحسن التعامل مع اللاجئين وهم يدركون حقيقة التحامل الأوروبي الاستعماري والأميركي على سورية وأن العقوبات الغربية المفروضة إنما هي عقوبات على الشعب للتأثير في قدرته على التمسك بمواقفه المبدئية.‏

إنها الحرب بين محوري الاستعمار ومواجهته في العالم كله يضطلع صحفيو العالم الملتزمين بكشف تفاصيل مشاريعها واتحادهم يمثل نقطة بداية تحقيق الانتصار المشترك، وهو قريب.‏

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 مصطفى المقداد
مصطفى المقداد

القراءات: 86
القراءات: 177
القراءات: 197
القراءات: 154
القراءات: 182
القراءات: 162
القراءات: 173
القراءات: 184
القراءات: 181
القراءات: 260
القراءات: 234
القراءات: 235
القراءات: 258
القراءات: 331
القراءات: 263
القراءات: 284
القراءات: 273
القراءات: 335
القراءات: 349
القراءات: 310
القراءات: 302
القراءات: 348
القراءات: 320
القراءات: 324
القراءات: 368
القراءات: 357

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية