تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


طبول التضليل

البقعة الساخنة
الأحد 12-11-2017
ديب علي حسن

مشغولون بكل شيء في الامم المتحدة , من الشرق إلى الغرب , ومن الشمال إلى الجنوب , قضايا لاتعد ولا تحصى , كلها على جدول الأعمال , حتى يكاد المرء يصدق أن العالم ممثلا بالامم المتحدة يسهر ويحرص على السلم والامن العالميين , ولاشيء يكدر صفوه إلا ما يجري على سورية من عدوان , وليس هذا كحالة عدوان ,

بل ما تقدمه وتضخه العصابات الإرهابية من تقارير مضللة وما تسعى إليه اللجان التي تتلقف كل شاهد زور وتفبرك الوقائع والمعطيات و تكذب بكل شيء وكذبها وعملها غير المهنيين , كلها ظاهرة للعيان , لا تحتاج إلى كثير من العناء من أجل تفكيك ما فيها من أكاذيب , ومع ذلك تصر بعض اللجان المسيسة بكل شيء و تصر على الدفع بما تفبركه إلى مجلس الأمن والعمل من الحصاد السياسي المرجو من وراء ذلك .‏

يتكرر هذا بشكل دائم , من العراق إلى سورية إلى كل بقعة جغرافية فيها خدمة لمصلحة الولايات المتحدة واوروبا التابع الذي يريد أن يلحق بشيء ويظن أن الولايات المتحدة ستصل إلى مبتغاها و الغريب في الأمر ان كل أساليب التضليل التي جربت مرات ومرات يعاد تكرارها , مع أنها مفضوحة ومكشوفة ولكن ثمة من يعمل بها , ويقنع الآخرين أنها حقائق لايرقى إليها الشك , وكان ما اشار إليه مندوب سورية في الامم المتحدة الدكتور بشار الجعفري إلى دفن تقارير غامضة وعدم الكشف عنها إلا بعد ستين سنة , تقارير أدت إلى شن حرب على العراق , مع أن بعضها خلص إلى ان العراق خال من أي سلاح نووي .‏

العمه السياسي الاممي المستمر بدعم أميركي , لايرى حصار بني سعود لليمن , ولايرى ترسانة اسرائيل النووية و يمر عليها مرور الكرام , بل مرور من يغمض عينيه وهو متأكد أن ثمة سلاحا نوويا كارثيا تحتفظ به اسرائيل , وهو واثق أن حصار بني سعود لليمن عار على البشرية والحضارة , ومع ذلك ثمة من يتحدث عن قانون دولي وقيم , أليس هذا العمه بعينه , والتضليل الذي ما بعده تضليل ..؟‏

d.hasan09@gmail.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 ديب علي حسن
ديب علي حسن

القراءات: 133
القراءات: 204
القراءات: 274
القراءات: 321
القراءات: 419
القراءات: 486
القراءات: 510
القراءات: 681
القراءات: 942
القراءات: 984
القراءات: 943
القراءات: 1124
القراءات: 1058
القراءات: 1269
القراءات: 1185
القراءات: 1579
القراءات: 1567
القراءات: 1620
القراءات: 1618
القراءات: 1723
القراءات: 1733
القراءات: 1899
القراءات: 1783
القراءات: 2045
القراءات: 2022

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية