تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
طباعةحفظ


أبعد من ذكرى

البقعة الساخنة
الأحد 8-10-2017
ديب علي حسن

ربما يقف الكثيرون عند بعض الاحداث الكبرى بعد مرور زمن عليها ،يقفون عندها على انها ذكرى مضت وعبرت..ولكن ذلك ليس عند ذكرى حرب تشرين التحريرية التي هي بحق منعطف مصيري في الاحداث والوقائع التي توالت فيما بعد

ولهذا ما نراه الان ليس الا محاولة لكسر روح التضحية التي وثبت واتقدت في القدرة على الانجاز والفعل ومن ثم الانطلاق..لتحرير الارض المحتلة واسترجاع الحقوق.وقد بدا ذلك جليا وواضحا فيما تم تحقيقه ،هذا كله ليس حدثا عاديا ولاعابرا ولايمكن قراءته خارج سياق الفعل والانجاز والتصدي للعدو الذي كشر عن انيابه بكل فرصة متاحة له‏

من هنا يجب علينا ان ننظر للاحداث التي توالت وتتابعت،، فالمؤامرات التي نسجت ومازالت مستمرة تصب في الهدف ذاته اغتيال اليقظة والنهضة والحؤول دون التحرير ولا يخرج عن هذا السياق ما نفذه الارهاب منذ مطلع ثمانينات القرن الماضي ضد سورية وعاد ليجدد ادواته ووسائل اجرامه من خلال ما تقوم به من عدوان مستمر على سورية منذ سبع سنوات‏

والدعم الذي تتلقاه من الاعراب ومن الغرب وربيبته الكيان الصهيوني الذي وجد الفرصة سانحة للمزيد من محاولات التوسع والسيطرة.‏

ولم يخف الصهاينة غضبهم لان ادواتهم على الارض قد اخفقت .. وقد ظنوا انهم لن يكسروا ولكن ارادة النصر التي‏

تحققت في تشرين وترسخت فعلا مقاوما وتجذرت مازالت وستبقى الروح التي تعطي الدفع والاعجاز في كل شيء..نعم روح تشرين هي اليوم بكامل حضورها وقدسيتها وقدرتها على النصر‏

فنصر تشرين مازال مستمرا ولن تنحني الرايات وسورية التي غيرت العالم لا تحتفي بتشرين على انه ذكرى انما فعل نصر مستمر تشهد له الميادين السورية وقدرة البناء.‏

والعالم الذي شهد نصر تشرين وجعله مدرسة في الاستراتيجيات الحربية اليوم يعترف ان سورية تعطي ايضا دروسا في القدرة المتكاملة على البناء والمقاومة وهي ليست تفعل ذلك دفاعا عن نفسها فقط بل تدفع ضريبة الدم عن العالم كله.‏

d.hasan09@gmail.com

إضافة تعليق
الأسم :
البريد الإلكتروني :
نص التعليق:
 

 ديب علي حسن
ديب علي حسن

القراءات: 112
القراءات: 152
القراءات: 152
القراءات: 169
القراءات: 161
القراءات: 216
القراءات: 253
القراءات: 227
القراءات: 306
القراءات: 267
القراءات: 324
القراءات: 226
القراءات: 393
القراءات: 364
القراءات: 400
القراءات: 261
القراءات: 465
القراءات: 635
القراءات: 509
القراءات: 541
القراءات: 415
القراءات: 568
القراءات: 512
القراءات: 613
القراءات: 506

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية