تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر


الثورة في تغطية شاملة لكأس العاـم/ روسيـا 2018.. الليلة .. إنكلترا وكرواتيا وحلم الوصول إلى المباراة النهائية

رياضة
الأربعاء 11-7-2018
متابعة - هراير جوانيان

يتحدد اليوم الطرف الثاني من المباراة النهائية للنسخة الـ (21) من بطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة في روسيا عندما تلتقي إتكلترا مع كرواتيا على ملعب (لوجنيكي استاديوم) في موسكو انطلاقاً من الساعة التاسعة مساء.

وكانت إنكلترا قد حلت وصيفة لبلجيكا في المجموعة السابعة بعد حققت ان فوزين على تونس 2/1 وعلى بنما 6/1 قبل أن تخسر أمام بلجيكا 0/1. وفي دور الـ 16 احتاجت لركلات الجزاء الترجيحية لتخطي كولومبيا (4/3) بعد تعادلهما 1/1. وفي ربع النهائي اجتازت السويد بالفوز عليها 2/0. أما كرواتيا فقد تصدرت المجموعة الرابعة بالنقاط الكاملة ، حيث فازت على نيجيريا 2/0 وعلى الأرجنتين 3/0 وعلى أيسلندا 2/1. وفي دور الـ 16 تخطت عقبة الدانمارك بركلات الجزاء الترجيحية (3/2) بعد تعادلهما 1/1. وبالطريقة نفسها تجاوز روسيا (المضيفة) 4/3 بعد تعادلهما 2/2. هذا واحتاج لاعبو كرواتيا للتعافي سريعاً من الآثار البدنية للمواجهة الماراثونية ضد روسيا، من أجل الاستعداد لملاقاة إنكلترا ، أملا في تحقيق حلم الجماهير بالتأهل للمباراة النهائية.وصرح زلاتكو داليتش مدرب منتخب كرواتيا عقب الفوز على روسيا : بالطبع مازالت هناك بعض القوة متبقية لمواجهة إنكلترا، لا نريد التوقف، سنحاول لعب أفضل مبارياتنا.وأشار داليتش : العديد من اللاعبين أصيبوا بكدمات طفيفة بعد تلك المباراة القاسية.وأوضح مدرب كرواتيا : لدينا مباراتان بانتظارنا ونحن متحمسون للغاية، إننا نبذل أقصى الجهد، وستكون هناك معركة أخرى أمام انكلترا، لكنني أثق في اللاعبين ومقتنع للغاية بقدراتهم. وكرر داليتش الإنجاز الذي حققه جيل دافور سوكر، الذي فاجأ الجميع في أول ظهور لكرواتيا على الساحة الدولية، بتأهله للمربع الذهبي في مونديال 1998 الذي أقيم بفرنسا.‏

وكان المنتخب الكرواتي قريبا للغاية من الصعود للنهائي بعدما تقدم 1/0 على فرنسا في الدور قبل النهائي، قبل أن ينتفض الفريق المضيف سريعا ويقلب الخسارة إلى فوز 2/1 ويشق طريقه نحو التتويج باللقب.وعجز المنتخب الكرواتي عن اجتياز مرحلة المجموعات في مشاركاته الثلاث التالية في المونديال، لكنه عاد الآن إلى المربع الذهبي بعد غياب 20 عاما، وعقد لاعبوه العزم على اجتياز العقبة القادمة.وشدد مودريتش : حققنا بالفعل إنجازا جيدا لكن هذا الفريق بإمكانه فعل المزيد.ويرى المتابعون أن مونديال روسيا بمثابة الفرصة الأخيرة لهذا الجيل المبدع من اللاعبين في المنتخب الكرواتي، الذي يضم مودريتش، 32 عاما، وماريو ماندزوكيتش مهاجم جوفنتوس، 32 عاما، وإيفان راكيتيتش لاعب وسط برشلونة، 30 عاما، والمهاجم إيفان بيريسيتش، 29 عاما، للفوز بكأس العالم.ولن تكون مهمة الكروات سهلة في بلوغ النهائي، حيث سيتعين عليهم عبور المنتخب الإنكليزي، الذي يمتلك فريقا شابا يتسم بالقوة، يقوده المهاجم هاري كين نجم توتنهام، الذي يتصدر ترتيب هدافي المونديال برصيد ستة أهداف.وتحدث داليتش عن منتخب إنكلترا قائلا : صعدوا على حساب السويد، ولديهم فريق شاب وفعال يتمتع بشراسة هجومية.وأكد مودريتش : سوف نستعد بشكل جيد من أجل تلك المباراة الصعبة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أهمية الركلات الثابتة بالنسبة للمنتخب الانكليزي، حيث قال : ندرك أنهم أحرزا 8 أهداف من كرات ثابتة من إجمالي 11 هدفا سجلوها في المونديال حتى الآن.وألمح اللاعب الكرواتي إلى أهمية الكرات الثابتة، التي جاء منها هدفا كرواتيا وروسيا في الوقت الإضافي من مباراتهما بدور الثمانية، حيث قال : رأينا مدى أهمية الركلات الثابتة، يجب علينا تحسين هذه الجزئية.‏

ولا ترى كرواتيا نفسها صاحبة أفضلية خلال المواجهة المرتقبة أمام إنكلترا، وقال ماريو ماندزوكيتش: كرواتيا ربما تمتلك لاعبين أكثر خبرة، لكنها تضم لاعبين شباب أيضا.وأضاف : نحترم كل المنافسين لكننا لا نخشي أي أحد، نثق في أنفسنا، إنكلترا تستحق المكانة التي وصلت لها والأمر نفسه بالنسبة لنا.وشدد ماندزوكيتش على أن منتخب كرواتيا لم ينل منه الإرهاق بعد الفوز على الدانمارك وروسيا عقب خوض وقت إضافي وركلات جزاء ترجيحية.وأشار إلى أن فريقه سيفعل كل ما بوسعه لتخطي إنجاز الجيل الذهبي الذي خسر في المربع الذهبي لمونديال 1998 أمام فرنسا.وأوضح ماندزوكيتش أن الجميع في الفريق الكرواتي متعطشون للفوز، حيث سبق له الفوز بدوري الأبطال مع فريقه السابق بايرن ميونيخ وكذلك الحال بالنسبة للوكا مودريتش مع مدريد وإيفان راكيتيتش مع برشلونة.وتابع : إنه شعور مختلف، من الاستثنائي تحقيق النجاح مع المنتخب الوطني.وأضاف : لقد انتظرنا أعواما طويلة لفعل ذلك مع كرواتيا، الأمر بات قريبا جدا وسنلعب حتى آخر قطرة عرق داخل الملعب لتحقيق هدفنا.وأكد : الجميع مستعد، إنه المربع الذهبي لكأس العالم، نحن مستعدون للانطلاق، لن يشتكي أحد من أي شيء.‏

هذا وتلقى الجهاز الفني للمنتخب الإنكليزي بقيادة غاريث ساوثغيت، أنباء سارة قبل مواجهة كرواتيا.وبحسب شبكة (سكاي سبورتس) فإن الـ23 لاعباً في الفريق شاركوا في التدريبات الأخيرة بشكل طبيعي.وأشارت الشبكة، إلى أن جوردان هندرسون استجاب بشكل طبيعي للعلاج، بعد إصابته في الركبة عقب الفوز على السويد في ربع النهائي.وأضافت: من المتوقع أن يكون جاهزا للمشاركة ضد كرواتيا .وتعافى مهاجم الأسود الثلاثة جيمي فاردي من الإصابة التي تعرض لها في الفخذ خلال مواجهة كولومبيا بدور الـ16. ويرى ساوثغيت ، أن فوز فريقه بلقب كأس العالم، سيكون مثيراً أكثر من مونديال 1966: بالطبع تواصلنا مع الفريق الذي حقق مونديال 1966، وهم يحظون بالاحترام.وأضاف : لكن الآن، وبعد التطور التكنولوجي في وسائل التواصل الاجتماعي، العالم أصبح أكبر، سيكون الفوز بكأس العالم حالياً أكثر جنوناً. ودعا هاري كين، قائد المنتخب الإنكليزي، زملاءه في الفريق إلى (إنهاء المهمة) في روسيا، وعدم الاكتفاء بالوصول لنصف نهائي المونديال.وقال كين في تصريحات نشرتها صحيفة (الغارديان) البريطانية: سعداء لأننا جعلنا المشجعين فخورين بنا، هذا ما أردنا القيام به عندما بدأنا، أردنا تقديم كرة قدم جيدة واللعب بالعاطفة، لقد فعلنا ذلك ونحن نستمتع به، يمكننا أن نرى المشجعين مستمتعين أيضاً.وتابع: يتعين علينا فقط أن نحاول الاستمرار في ذلك، نحن على بعد خطوة واحدة من خوض أكبر مباراة ممكنة، قلنا إننا نريد أن نكتب تاريخنا الخاص، نأمل أن نتمكن من الذهاب أبعد مما وصلنا إليه في 1990 ولعب المباراة النهائية.وأضاف: مر وقت طويل منذ أن قدمت إنكلترا أداء جيداً في بطولة كبرى، لدينا مباراة صعبة أمام كرواتيا، لكننا نشعر بالثقة بأنفسنا، شعرنا برباطة الجأش أمام السويد، كان الجميع هادئاً وهذا ما نحتاجه إذا أردنا الذهاب للنهاية.واختتم: كان لدينا الإحساس بعدم الرغبة في العودة إلى المنزل، لا نريد أن نغادر، نريد أن نكون هنا حتى النهاية، نحن الآن على بعد خطوة ولم ننته، الجميع يريد أن ينهي المهمة التي بدأناها.‏

يذكر أن المنتخبين تقابلا (7) مرات من قبل حققت إنكلترا الفوز (4) مرات مقابل فوزين لكرواتيا وحصل التعادل بينهما مرة واحدة كانت في المواجهة الأولى عام 1996 بنتيجة (0/0). ثم تقابلا للمرة الثانية ودياً عام 2003 في إبسويتش وفازت إنكلترا 3/1. أما بقية المواجهات الـ (5) الأخيرة كانت رسمية ، ففي عام 2004 تقابلا في نهائيات يورو 2004 في لشبونة وفازت إنكلترا 4/2. وفي عامي 2006و 2007 تقابلا ضمن تصفيات يورو (2008) وكانت الغلبة لكرواتيا ذهاباً 2/0 في زغرب وإياباً في لندن 3/2. أما آخر مواجهتين بينهما كانت في عامي 2008و2009 في التصفيات المونديال (جنوب إفريقيا 2010) وحققت إنكلترا فوزين عريضين ذهاباً 4/1 في زغرب وإياباً 5/1 في لندن.‏

يقود مباراة إنكلترا وكرواتيا الليلة الحكم التركي كونيت شاكير . وسبق لشاكير أن قاد مباراة إيران والمغرب (1/0) والأرجنتين ونيجيريا (2/1) في دور المجموعات.‏

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية