تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر


القمــــــــــة الســـــــــورية الســـــــــعودية... الرئيس الأسد وخادم الحرمين الشريفين يبحثان آفاق التعاون ويتبادلان أرفع وسامين وطنيين.. تعزيز العمل العربي المشترك - رفع الحصار عن الفلسطينيين

دمشق
سانا
الصفحة الأولى
الخميس 8-10-2009م
بدأت القمة السورية السعودية بين السيد الرئيس بشار الأسد وخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في قصر الشعب حيث عقدت جلسة مباحثات موسعة حضرها اعضاء الوفدين الرسميين تلتها محادثات ثنائية.

وتناولت المحادثات علاقات الاخوة والروابط التاريخية التي تجمع سورية والمملكة وسبل توطيد التعاون بينهما في جميع المجالات حيث اكد السيد الرئيس وجلالة الملك حرصهما على دفع هذه العلاقات قدما من خلال البناء على ما تم انجازه خلال الفترة الماضية وازالة جميع العوائق التي تعرقل مسيرة تطور هذه العلاقات وفتح افاق جديدة للتعاون تخدم الشعبين الشقيقين ومصالح البلدين المشتركة وتساهم في مواجهة التحديات التي تعترض سبيل العرب جميعا في بلدان عربية عدة وخاصة في فلسطين المحتلة والقدس الشريف.‏

القمـــة الســـــورية - الســــــــــــــــــــــــــــــــعودية في دمشـــــــق‏

الرئيـــس الأســـد وخـــادم الحرمـــين الشــريفين يتبــادلان تقليــد أرفــع وســامين وطنيــين في البلديــن:‏

دفع العلاقات قدماً - استمرار التنسيق والتشاور - اتخاذ خطوات لصيانة الحقوق العربية‏

بدأت القمة السورية السعودية بين السيد الرئيس بشار الأسد وخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في قصر الشعب حيث عقدت جلسة مباحثات موسعة حضرها اعضاء الوفدين الرسميين تلتها محادثات ثنائية.‏

وتناولت المحادثات علاقات الاخوة والروابط التاريخية التي تجمع سورية والمملكة وسبل توطيد التعاون بينهما في جميع المجالات حيث اكد السيد الرئيس وجلالة الملك حرصهما على دفع هذه العلاقات قدما من خلال البناء على ما تم انجازه خلال الفترة الماضية وازالة جميع العوائق التي تعرقل مسيرة تطور هذه العلاقات وفتح افاق جديدة للتعاون تخدم الشعبين الشقيقين ومصالح البلدين المشتركة وتساهم في مواجهة التحديات التي تعترض سبيل العرب جميعا في بلدان عربية عدة وخاصة في فلسطين المحتلة والقدس الشريف.‏

وفي هذا الصدد دعا الجانبان الى ضرورة تضافر جميع الجهود العربية والاسلامية والدولية لرفع الحصار اللاانساني المفروض على الفلسطينيين ووقف الاستيطان في الاراضي المحتلة ووضع حد لتمادي قوات الاحتلال الاسرائيلي المستمر على حقوق الشعب الفلسطيني والمقدسات الاسلامية والتي كان اخرها محاولة اقتحام المسجد الاقصى.‏

واكد جلالة الملك وسيادة الرئيس على ضرورة اتخاذ الخطوات التي تصون الحقوق العربية المشروعة وتلاحق ما يرتكب بحقها من اجرام يخرق كل المواثيق والاعراف الدولية.‏

وشدد الجانبان خلال المباحثات على اهمية تطوير العلاقات العربية العربية ومتابعة الجهود المبذولة في سبيل تعزيز العمل العربي المشترك خدمة لمصالح الامة العربية وقضاياها المحقة وخاصة ان جميع دول العالم تسعى الى تكتلات اقليمية تعطي لموقعها وزنا على الساحة الدولية بينما ما زال العرب يعانون من فرقة وانقسام في المواقف الامر الذي يضعفهم جميعا.‏

واكد الرئيس الأسد وخادم الحرمين الشريفين حرصهما على استمرار التنسيق والتشاور بين البلدين وعلى جميع المستويات في القضايا والملفات التي تهم الشعبين الشقيقين ولاسيما ان ارتقاء العلاقات السورية السعودية سينعكس ايجابا على مختلف القضايا التي تهم العرب جميعا.‏

الرئيس الأسد والملك عبدالله يتبادلان تقليد وسام‏

أمية ذا الوشــاح الأكبـــر.. وقــــلادة الملك عبــــد العزيز‏

قلد السيد الرئيس بشار الأسد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وسام امية ذا الوشاح الأكبر وهو أعلى وأرفع وسام وطني في الجمهورية العربية السورية.‏

كما قلد خادم الحرمين الشريفين الرئيس الأسد قلادة الملك عبد العزيز وهي أعلى وأرفع وسام في المملكة العربية السعودية.‏

توقيـــــــع اتفاقيـــــــة تجنـــــب الازدواج الضريبــــــــي‏

بحضور السيد الرئيس بشار الأسد وخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود تم التوقيع على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب الضريبي على الدخل ورأس المال بين البلدين الشقيقين.‏

هذا وقد قال ابراهيم العساف وزير المالية السعودي ان اتفاقية منع الازدواج الضريبي التي تم توقيعها بين السعودية وسورية مهمة جدا في تشجيع الاستثمار بين البلدين.‏

واضاف العساف في تصريح له امس ان ايقاف فرض العبء الضريبي على المستثمرين يوضح العلاقة الضريبية بالنسبة للمستثمرين في البلدين لافتا الى ان هذه الاتفاقية ستساعد على زيادة الاستثمارات المشتركة بين البلدين.‏

من جهته قال الدكتور محمد الحسين وزير المالية ان توقيع الاتفاقية يأتي استكمالا لبناء ادارة اطار تشريعي متكامل للعلاقات الاقتصادية بين البلدين الشقيقين.‏

واوضح الحسين ان اتفاقية منع الازدواج الضريبي هي اتفاقية مهمة وخطوة اساسية لموضوع انتقال رؤوس الاموال وتشجيع الاستثمارات المشتركة بين البلدين .‏

واشار الحسين الى ان الاتفاقية هي من الاتفاقيات الهامة التي توقع بين الدول في العالم اضافة الى اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار الموقعة بين السعودية وسورية.‏

كما وصف عبد العزيز خوجة وزير الاعلام السعودي العلاقات السعودية السورية بالتاريخية والمتميزة جدا لافتا الى انها ستشهد تطورا كبيرا في المستقبل القريب.‏

وقال خوجة في تصريح له امس ان مباحثات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز مع الرئيس بشار الأسد ستحل العديد من مشاكل المنطقة لان نتائج لقاء الاخوة دائما مفيدة وطيبة.‏

الرئيس الأسد يستكمل وخادم الحرمـين الشريفين محادثاتهما ويقيم مأدبة عشاء على شرفه‏

هذا وقد استكمل السيد الرئيس بشار الأسد وخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود محادثاتهما مساء أمس في مقر اقامة الملك عبد الله في دمشق.‏

وكان الرئيس الأسد أقام مأدبة عشاء على شرف خادم الحرمين الشريفين حضرها اعضاء الوفدين الرسميين السوري والسعودي وكبار المسؤولين في الدولة والسفراء العرب المعتمدون في دمشق.‏

الرئيـــــس الأســـــد يســـــتقبل الملـــــك عبــــــد الله بــــــن عبـــــــد العزيـــــــز في المطـــــــار‏

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود قد بدأ بعد ظهر أمس زيارة رسمية الى الجمهورية العربية السورية تلبية لدعوة من السيد الرئيس بشار الأسد الذي كان في مقدمة مستقبليه في مطار دمشق الدولي.‏

كما كان في استقبال خادم الحرمين الشريفين الذي يرافقه وفد رسمي رفيع المستوى عدد من السادة الوزراء والسفراء العرب المعتمدين في سورية.‏

مراسم استقبال رسمي‏

وفي قصر الشعب جرت مراسم استقبال رسمي لجلالة الملك عزف خلالها النشيدان الوطنيان للمملكة العربية السعودية والجمهورية العربية السورية ثم جرى استعراض حرس الشرف بينما كانت المدفعية تطلق احدى وعشرين طلقة تحية لضيف سورية الكبير خادم الحرمين الشريفين.‏

بعد ذلك صافح جلالة الملك كبار مستقبليه السيد فاروق الشرع نائب رئيس الجمهورية والمهندس محمد ناجي عطري رئيس مجلس الوزراء والدكتور محمد الحسين وزير المالية والسيد وليد المعلم وزير الخارجية والدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والاعلامية في رئاسة الجمهورية والدكتور محسن بلال وزير الاعلام.‏

ثم صافح الرئيس الأسد الوفد الرسمي السعودي المرافق لخادم الحرمين الشريفين المؤلف من أصحاب السمو الامير عبد الاله بن عبد العزيز آل سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين والامير مقرن بن عبد العزيز آل سعود رئيس الاستخبارات العامة ومستشاري خادم الحرمين الشريفين الامير تركي بن عبد الله بن محمد آل سعود والامير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز آل سعود والامير منصور بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود والامير بندر بن سلمان بن محمد آل سعود وأصحاب المعالي الدكتور عبد العزيز الخويطر وزير الدولة عضو مجلس الوزراء والدكتور غازي القصيبي وزير العمل والدكتور ابراهيم العساف وزير المالية والدكتور عبد العزيز خوجة وزير الثقافة والاعلام والدكتور نزار مدني وزير الدولة للشؤون الخارجية والسيد خالد بن عبد العزيز التويجري رئيس الديوان الملكي والسيد عبد الله العيفان سفير المملكة العربية السعودية بدمشق.‏

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية