تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر


إيران: الغطرسة الأميركية تجاوزت الحدود.. وعلى المجتمع الدولي وضع حدّ لها

وكالات - الثورة
الصفحة الأولى
الأربعاء 12-9-2018
أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الغطرسة الأمريكية تجاه دول وشعوب العالم تجاوزت الحدود وباتت لا تعرف القيود ويجب وضع حد لها .

وفي إشارة إلى تهديدات واشنطن بفرض عقوبات على محكمة العدل الدولية كتب ظريف في تغريدة على تويتر أمس إن الولايات المتحدة الأمريكية تهدد محكمة العدل الدولية بفرض عقوبات عليها وحتى القضاة في لاهاي تريد معاقبتهم وملاحقتهم قانونيا .. لا أحد يحتج على هذه الإجراءات.. كما يبدو أن غطرسة النظام الأمريكي لا تعرف حدوداً وقيوداً وبلغت حدها.‏

وشدد ظريف على ضرورة وقوف المجتمع الدولي ضد هذه السياسات الأمريكية بما يعيد العلاقات بين الدول إلى شكلها الطبيعي.‏

من جانبه أكد النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري أن سياسة الحكومة الإيرانية ترتكز على إفشال الخطط الأمريكية ضد إيران بأقل تكلفة ممكنة.‏

وأشار جهانغيري في تصريح له إلى أن الأمريكيين يسعون إلى إنجاح تطلعاتهم ومآربهم السياسية عبر الضغط على الشعب الإيراني وقال إن الحظر المفروض ضد إيران ظالم وإن ممارسات الأعداء الرامية إلى زيادة مدى الضغط على الشعب الإيراني للخضوع أمام مطالبهم هي ظالمة أيضاً.‏

ورأى جهانغيري أن ما يعلنه الأمريكيون من أنهم يعملون على وقف مبيعات النفط الإيراني هو مجرد كلام عبثي موضحاً أن أمريكا تسعى إلى إيصال مبيعات النفط الإيراني إلى الصفر وفرض الحظر على المصارف وقطاع النقل الإيراني للحيلولة دون وصول إيران إلى المصادر المالية واستيرادها للسلع.‏

بالتوازي أعلن مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية على أكبر ولايتي أن بلاده تبحث مع كل من روسيا والصين والهند والنظام التركي وقف التعامل التجاري بالدولار.‏

وأشار ولايتي في كلمة له في الذكرى الـ 90 لتأسيس بنك ملى أمس إلى أنه تم تكليف محافظ البنك المركزي الإيراني لمتابعة موضوع اعتماد التبادل التجاري مع روسيا بالعملتين الوطنيتين موضحاً أن هناك مفاوضات حالياً بين إيران والصين والهند وتركيا لتنفيذ التبادل التجاري بالعملات الوطنية.‏

ولفت ولايتي إلى أن هذه التجربة مطبّقة في العديد من دول العالم منها مجموعة بريكس التي تضم كلّاً من البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا.‏

من جانبه أشار المدير العام للبنك الوطني الايراني محمد رضا حسين زادة إلى دور البنك في إفشال الحرب الاقتصادية التي تشنها واشنطن ضد إيران.‏

ودخلت الدفعة الأولى من العقوبات التي أعاد الرئيس الأمريكي فرضها على إيران بعد تنصّله من التزامات بلاده بموجب الاتفاق حول الملف النووي الإيراني الموقع عام /2015/ حيّز التنفيذ في آب الماضي.‏

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية