تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر


لبنة أساسية

أروقة محلية
الأربعاء 12-9-2018
بسام زيود

تشكل الانتخابات القادمة لمجالس الإدارة المحلية لبنة أساسية في المرحلة المقبلة من خلال اختيار الكفاءات والممثلين القادرين على قيادة العمل المؤسساتي

وإجراء تغيير حقيقي في مجال تقديم الخدمات وإنجاز المشاريع التي من شأنها الدفع قدماً نحو عملية التطوير والتنمية ورفع مستوى الواقع المعيشي والاقتصادي.‏

إيماناً من الدولة بأهمية ودور مجالس الإدارة المحلية في العمل الخدمي والاجتماعي والتنموي. وكونها مظهراً جلياً من مظاهر الديمقراطية والمشاركة ونقل وتوزيع السلطات وترسيخ مفهوم المواطنة. فقد أرست تطبيق مبدأ اللامركزية الإدارية القاضي بتوسيع دائرة العمل المؤسساتي ليشمل كل المناطق والمدن والأرياف مع التأكيد على ضرورة المشاركة الفعلية من قبل المواطنين في صناعة القرار المحلي الذي يؤثر بشكل مباشر على حياتهم اليومية.‏

وعزز هذا التوجه قانون الإدارة المحلية الذي نص على تطبيق لامركزية السلطات والمسؤوليات وتركيزها في أيدي فئات الشعب تطبيقاً لمبدأ الديمقراطية الذي يجعل الشعب مصدر كل سلطة وذلك من خلال توسيع وتحديد واضح وغير مزدوج لسلطات وصلاحيات مجالس الوحدات الإدارية لتمكينها من تأدية اختصاصاتها ومهامها في تطوير الوحدة الإدارية اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً وعمرانياً.‏

وقد نص قانون الإدارة المحلية على إيجاد وحدات إدارية قادرة على عمليات التخطيط والتنفيذ ووضع الخطط التنموية الخاصة بالمجتمع المحلي وتنفيذ المشاريع الخاصة بها بكفاءة وفعالية وجعل الوحدات الإدارية في كل المستويات مسؤولة مباشرة عن الخدمات والاقتصاد والثقافة وكافة الشؤون التي تهم المواطنين في هذه الوحدات بحيث تقتصر مهمة السلطات المركزية على التخطيط والتشريع والتنظيم وإدخال أساليب التقنية الحديثة وتنفيذ المشروعات الكبرى التي تعجز عن تنفيذها الوحدات الإدارية.‏

كما ركز القانون على أهمية تعزيز الإيرادات المالية للوحدات الإدارية لتمكينها من ممارسة الدور التنموي في المجتمع المحلي إلى جانب الدور الخدمي، والنهوض بالمجتمع في إطاره المحلي والمساعدة على النمو المتوازن وتكافؤ الفرص بين المناطق بتكريس التعاون المشترك بين الوحدات الإدارية من خلال إحداث إدارات مشتركة تستطيع أن تنفذ برامج ومشاريع كبرى بشكل كفوء وفعال.‏

نجاح عمل المجالس مرتبط بعدة مقومات أهمها الابتعاد عن المحسوبيات في اختيار الأشخاص ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب لترقى المجالس إلى المستوى المطلوب في تجسيد تطلعات المواطنين من حيث تحسين الواقع الخدمي والمساهمة في إنجاز المشاريع التي من شأنها أن تسهم في عملية التنمية مستدامة.‏

 

E - mail: admin@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية