تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
الجمعة 26-5-2017 - رقم العدد 16395
الثورة:      الجيش يواصل تقدمه بريف حمص ويستعيد منطقتي الباردة ومحسة وجبل زقاقية خليل ويسيطر نارياً على قرية البصيري        الثورة:     القيادة القطرية لحزب البعث: اجتماع الرياض دليل على الفشل بإخضاع سورية ومحور المقاومة        الثورة:     مؤتمر «الحرب على سورية.. تداعياتها وآفاقها» يختتم أعماله : ا        الثورة:     موسكو: تفعيل «جنيف» مهم لتطوير «آستنة».. والغرب لايرغب بتوحيد جهود مكافحة الإرهاب        الثورة:     في عيد المقاومة والتحرير.. نصر الله: سورية ساهمت بإنجاز التحرير وجيشها تحمل أعباء كبيرة في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي للبنان        
طباعةحفظ


في جامعـــــــة حمـاة... 15ألف طالب تقدموا لامتحانات الفصل الثاني ومساع للحصول على الإيزو 9001

قضايا جامعية
الثلاثاء 7-7-2015
أيدا المولي

أحدثت جامعة حماة وفق المرسوم الجمهوري رقم 19في 13 أيار لعام 2014 واتخذت من فرع حماة لجامعة البعث سابقا مبنى اداريا يضم عددا من المكاتب المختصة في الادارة والتخطيط والاحصاء وشوؤن العاملين وغيرها

بعد أن أجريت عليها تعديلات هندسية وجمالية تليق بها كجامعة جديدة مستقلة‏

 17500عدد طلاب جامعة حماة  ‏

بالرغم من أن الجامعة محدثة إلا أنها تحتوي على كليات عريقة مثل كلية الطب البيطري المنشأة  عام 1950وكلية طب الاسنان في عام 1979 ثم بدأت  كليات حماة تفتتح تدريجيا.‏

وفي لقاء مخصص لجريدة «الثورة « مع الدكتور عزام الكردي رئيس جامعة حماة قال :  تضم  الجامعة حاليا ثلاث عشرة كلية اثنتان منها في سلمية وهي كليتا الهندسة  الزراعية والمعمارية وكلية الرياضيات في مصياف كما تلحق بالجامعة خمسة معاهد واحد منها في السقيلبية‏

ويبلغ عدد الطلاب في كافة المراحل الجامعية 17500طالبا وطالبة أما عن عدد الطلبة الذين استضافتهم حماة  من جامعتي حلب والفرات وفرعيهما فبلغ 4500طالب وطالبة، وعليه فقد تقدم 15000لامتحانات الفصل الثاني لهذا العام الدراسي. ‏

وحول زيادة عدد الطلبة وعدم التوسع في الأبنية لاستيعابهم أضاف الكردي : تم التعامل مع هذا الوضع  أثناء الدوام الرسمي وقدمت المحاضرات للطلبة من خلال الاستثمار الكامل لجميع القاعات والمدرجات الموجودة والمخابر ومن خلال التنسيق و التعاون  بين إدارات الكليات.أما بالنسبة للامتحانات فقد تم الاستعانة بمبنيين من مديرية التربية هما « مدرسة ابن رشد –مدرسة محمد عروب «وذلك لاستيعاب الأعداد الوافدة لكلية التربية كما تم الاستعانة بمدرجات كلية الطب البيطري لاستيعاب الأعداد الوافدة لكلية الآداب‏

عودة الحياة للمشاريع المتوقفة‏

مشاريع حيوية كانت متعثرة قبل الأزمة ثم توقفت في بدايتها أهمها مشروع الوحدة السكنية الثالثة ومزرعة الطب البيطري قال عنهما الدكتور الكردي :ان الوحدة الثالثة قيد الانجاز بنسبة تتجاوز 80 بالمئة وتوقفت نتيجة مشاكل قانونية مع المتعهد , وتم  فسخ العقد معه مؤخرا , ويقوم الكادر الهندسي حاليا بدراسة  إعادة تسعير مستلزمات المواد ليتم التعاقد من  جديد ,والوقت المتوقع للبدء بالعمل هو هذا العام وتم إدراج المشروع في الخطة الاستثمارية‏

أما بالنسبة لمزرعة الطب البيطري فقد استلمت الجامعة أضابير العقود والمشاريع من جامعة البعث في حمص , ويقوم مكتب الشؤون القانونية والشؤون الهندسية بدراستها لإيجاد الحلول لإعادة البدء وتم تشكيل لجنة برئاسة أمين الجامعة للبت بهذه العقود‏

سعي للحصول على شهادة الايزو وطموح بمرتبة عالمية ‏

وتحدث رئيس الجامعة حول المساعي للحصول على شهادة الإيزو مشيرا إلى أن الجامعة بدأت جامعة بنشر ثقافة الجودة من خلال التدريب والندوات وورشات العمل حيث أصبح لزاما على الجامعة في ظل التطور العالمي المتسارع تطبيق معايير ضمان الجودة والاعتماد الاكاديمي ويضيف الدكتور الكردي : من أهم  عوامل نجاح تطبيق معايير الجودة تبني الادارة لنشر الجودة والاعتماد على الكوادر الادارية المؤهلة اضافة لوجود خبير الجودة الدكتور جميل شيخ عثمان لدى جامعة حماة ويؤكد الكردي سعى  الجامعة قريبا  للحصول على شهادة iso9001 لضمان التحسين المستمر للجودة في الادارة المركزية , وهناك معايير تقوم الجامعة بتطبيقها للرقي بمرتبة الجامعة عالميا وللحصول على خدمة تعليم عالية المستوى تتعلق بالاعتماد الاكاديمي , وأشار الى أن معوقات العمل في تطبيق معايير الجودة تكاد لاتذكر لكن نقص الكوادر الادارية وضغط العمل يساهم الى حد ما بتأخير التطبيق‏

هل من كليات جديدة ؟‏

لابد قبل افتتاح أي كلية من تأمين البنية التحتية لها والكادر التدريسي لها لذا شكلت لجنة لمناقشة الدراسات المقدمة لافتتاح الكليات , وتم اتخاذ قرار برفع اقتراح لإحداث بعض الكليات لهذا العام كما تم رفع اقتراح لإحداث برامج تعليم مفتوح نوعية.‏

أخيراً‏

 ظروف الأزمة التي تعيشها سورية لم تمنع محافظة حماة من  استمرار  التعليم الجامعي  وان إصرار الطلبة على المتابعة  رغم كل الصعوبات  من ضغط الأمكنة وازدياد الأعداد  وصعوبات السكن وصعوبات في المواصلات أكبر حافز ومطلب لاستمرار الجامعة في تنفيذ برنامج تطبيق معايير الجودة والسعي للحصول على ترتيب جامعي بين جامعات العالم وكل ذلك وسورية تعيش ظروفا قاهرة لكن طلبتها مصرون على النجاح.‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

 الجمعة 26-5-2017 -  رقم العدد 16395

الأعداد السابقة

اليوم الشهر السنة
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية