تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
2017/3/7 العدد:853
الثورة:     الجيش يواصل تقدمه ويستعيد 6 قرى بريف حلب الشرقي وبلدة كوكب بريف حماة.. ويكثف عملياته ضد إرهابيي النصرة بدرعا        الثورة:     وفد الجمهورية العربية السورية يقدم ورقة لمكافحة الإرهاب        الثورة:     المهندس خميس لوفد طبي إيطالي: القطاع الطبي بكل مكوناته كان هدفاً رئيسياً للإرهاب والتدمير الممنهج        الثورة:     إرهابيوه يُهزمون على يد الجيش العربي السوري.. غلوبال ريسيرش: «داعش» يقاتل بالوكالة عن أميركا والدول الخليجية        
طباعةحفظ


إلى أبي

ملحق ثقافي
2017/3/7
ملك أسامة محمود

أربع سنوات مضت على غيابك.. أربع سنوات مضت على فقدانك. كم نمت على أمل أن يكون كفنك مجرد حلم وسيزول. كم اعتقدت بأنني سأنسى طقوس عزائك المؤلمة، لكن كل ما حولي كان ينبض بالحياة، إلا أنت..

ذلك اليوم الذي رحلت فيه كان أشبه بالكابوس. لم أصدق بأنك تركتني وحدي!‏

في كل يوم كنت أسمع صوت خطاك وأنت تسير في المنزل. كنت أشعر بأنفاسك، بلهفتك، بحبك، بحنانك، بلمساتك، بعطفك.. أشم رائحتك، وأحياناً أراك تجلس قربي، وأخرى تسير معي، ترافقني خطوة بخطوة.‏

يقولون إنك غير موجود، ولكن كيف؟ أنا أراك في أدق تفاصيل حياتي! ألتمس وجودك!‏

كيف رحلت يا أبي وما زلت تعيش في روحي؟‏

عندما أعود إلى واقعي المؤلم، ينتابني ذلك الحزن ويعتصر قلبي ألماً لفراقك.‏

واحسرتاه عليك!!‏

لن تستطيع تلك السنوات وذاك الفراق أن يقفا في وجهي، لأن القلوب رغم لعبة القدر، لا تنفصم.‏

رحلت جسداً، وما زالت روحك الطاهرة تملأ حياتي وتجول معي في كل مكان.‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

2017/3/7 العدد:853

الأعداد السابقة

اليوم الشهر السنة
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية