تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
2017/12/5 العدد:881
الثورة:     بمبلغ إجمالي مقداره 3187 مليار ليرة سورية.. الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018        الثورة:     وفد الجمهورية العربية السورية يصل للمشاركة بالحوار...أروقة جنيف 8 بانتظار ماستحمله الجولة الثانية.. وإنجازات الجيش تصل الحدود الإدارية لإدلب        الثورة:     الدفاع الروسية: الفضل الأول للقيادة والجيش السوريين في النصر على داعش        الثورة:     أعراب المشيخات يباركون على أرض الواقع جريمة ترامب...وفد بحريني يزور القدس دعماً لإسرائيل.. والفلسطينيون يطردونه عند أبواب الأقصى        الثورة:     أكد عدم وجود اختناقات... مدير مياه الشرب بدمشق: الوضع المائي جيد وغزارة نبع الفيجة 200 ألف م3        
طباعةحفظ


بيـاض ...الحقيقة

ملحق ثقافي
2017/12/5
عقبة زيدان

«إن الحقيقة ليست إلاّ فرضية يفترضها الإنسان، كي يستعين بها على حل مشكلات الحياة». هذا ما يقوله ويليام جيمس، وإذا حاولنا تأييد هذا الكلام، فإننا سنجد أنفسنا سريعاً نخالفه، لأنه لا يمكننا أن نتفق على أمر ما بأنه حقيقة، ذلك لأن الحقيقة هنا (حسب جيمس) تتعدد بتعدد الأشخاص، وربما تصل إلى عدد سكان الأرض.

كيف نصل إلى حقيقة أمر ما، مهما كان بسيطاً؟ ومن الذي يخبرنا بأن ما توصلنا إليه لم يكن فرضية؟‏‏

سيخبرنا جيمس نفسه، إذ يقول في مكان آخر: «إن الإنسان يجب أن يشاهد صحة رأيه أو خطأه في تجربته العملية، فإن جاءت هذه العملية التجريبية موافقة للفكرة، كانت الفكرة صحيحة، وإلا فهي باطلة».‏‏

هذا الارتباك بين مقولتين لكاتب واحد، يدلل على أن موضوع الحقيقة هو موضوع مختلف عليه، وهي ليست ثابتة أبد الدهر، حتى في عقل الشخص الواحد، وتؤثر فيها جملة من العوامل، تتعلق بتطور الوعي الشخصي. ولذلك فإن جيمس يقر بالتجريب، ليصل إلى صحة الفكرة أو عدمها.‏‏

ولكن ألا يؤدي هذا التجريب إلى الحقيقة؟ وما الفرق الجوهري بين أن تكون النتيجة صحيحة، أو أن تؤدي إلى حقيقة ما؟‏‏

إن كثيراً من الفرضيات أثبتتها التجارب، وهي بالتالي أصبحت حقائق دامغة وشبه مسلم بها مع تقدم الوعي البشري. إلا أن الأمور الفكرية والفلسفية، تبقى عصية على البت بشأنها، لأن الأفكار الفلسفية في تقدم مستمر، وبحث دائب، ولا يمكن توقفها. وتكون الأفكار الفلسفية مفتوحة على الخطأ والصواب على الدوام، مهما تقدم الزمن، ومهما تقدمت العلوم والفنون.‏‏

Okbazeidan@yahoo.com‏‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

2017/12/5 العدد:881

الأعداد السابقة

اليوم الشهر السنة
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية