تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة و الطباعة و النشر
2017/12/5 العدد:881
الثورة:     بمبلغ إجمالي مقداره 3187 مليار ليرة سورية.. الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018        الثورة:     وفد الجمهورية العربية السورية يصل للمشاركة بالحوار...أروقة جنيف 8 بانتظار ماستحمله الجولة الثانية.. وإنجازات الجيش تصل الحدود الإدارية لإدلب        الثورة:     الدفاع الروسية: الفضل الأول للقيادة والجيش السوريين في النصر على داعش        الثورة:     أعراب المشيخات يباركون على أرض الواقع جريمة ترامب...وفد بحريني يزور القدس دعماً لإسرائيل.. والفلسطينيون يطردونه عند أبواب الأقصى        الثورة:     أكد عدم وجود اختناقات... مدير مياه الشرب بدمشق: الوضع المائي جيد وغزارة نبع الفيجة 200 ألف م3        
طباعةحفظ


ومضات إبداعية يحملها معرض اللوحة والمنحوتة الصغيرة

ملحق ثقافي
2017/12/5
حملت الأعمال التي ضمها معرض اللوحة والمنحوتة الصغيرة الذي تستضيفه صالة منتدى الفن آرت فورم بمدينة السويداء ومضات إبداعية وقيمة فنية جمالية عالية جسدها 28 فناناً تشكيلياً.

المعرض الذي انطلق منذ أيام ويستمر شهراً يضم 23 لوحة اختلفت أساليبها وموضوعاتها إضافة إلى خمس منحوتات من الخشب والبرونز والبازلت والرخام،‏

حيث يتميز بمشاركة قامات فنية بينهم مدرسين من جامعة دمشق فضلاً عن تخصيصه حيزاً لمجموعة من الأعمال للراحل الفلسطيني محمد الوهيبي والراحلين سامر بلان وسليم العشعوش من السويداء كما يوضح مدير الصالة الفنان ناصر عبيد.‏

وللوحة الصغيرة خصوصية وجمالية فنية كما يشير عبيد وتعكس قدرة الفنان على التحكم بألوانه ومفرداته ضمن مساحة صغيرة بطريقة بناء اللوحة بما لا يغفل شيئاً من مقوماتها وتفاصيلها بعكس اللوحات ذات المساحات الكبيرة التي يمكنه أن يشتغل فيها بحرية أكبر فضلاً عن الحميمية التي تنشأ بين الفنان واللوحة.‏

الفنان الدكتور سائد سلوم المدرس في كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق اعتبر أن تكثيف الواقع الكبير في لوحة صغيرة من القضايا المهمة التي يعالجها الفنان بإشكالية كبيرة. فاللوحة الصغيرة تحوي تكثيفاً وتركيزاً عالياً. مبيناً أن مشاركته مزيج مركب بين السريالي والتعبيري بسبب مرور الإنسان بحالة تعبيرية لكن بتركيب غرائبي قليلاً غير موجود في الواقع العام نراها فقط في الأزمات حيث الأشياء ليست كما يجب أن تكون في الحقيقة وإنما كمتخيلات كبرى.‏

الفنان التشكيلي عدنان حميدة رأى أن الأعمال الصغيرة فيها ومضة إبداعية سريعة ووجود معرض لـ /28/ فناناً من عدة محافظات يتيح رؤية مشهد بانورامي للفن التشكيلي بالعمل الصغير فضلاً عما يوفره هذا اللقاء والتجمع بين الفنانين من خلق حوار ثري وتبادل للخبرات، لافتاً إلى أنه يشارك بعمل هو عبارة عن بورتريه دراسة سريعة لعمل كبير يضم أكثر من وجه.‏

الفنان كريم الجابي المدرس في كلية الفنون الجميلة بدمشق اعتبر أن المعرض جميل جداً ولا سيما من ناحية لقاء الفنانين في هذه الظروف ليؤكد أن الفنان السوري حاضر وموجود بكل لحظة وينتج أعمالاً إبداعية تعبر عن التفاؤل والفرح كما تعكس هذه اللوحات.‏

أما الفنان نبيه بلان الذي يشارك بلوحة بورتريه لشخصية واقعية من السويداء توفيت في ستينيات القرن الماضي فيرى أن اللوحة الصغيرة تختلف بحسب هدف الفنان منها فغالباً ما تكون دراسة سريعة لعمل كبير أو يمكن سميتها /اسكتش/ لكنه يملك خصوصية لما يتركه الفنان فيه من طاقة ولمسات سريعة ليكون المعنى ليس في العمل بقدر ما يكون في الخط واللون والحركة والعفوية.‏

الفنان التشكيلي أسامة ذياب يشير إلى أن لوحته التي يشارك بها عبارة عن عمل تعبيري يحمل عواطف وأحاسيس خاصة بالمرأة كعنصر تشكيلي يحوي مخزوناً جمالياً لا ينتهي لكونها تمثل لديه أصدق مدلول تشكيلي يعبر عن الفنان معتبراً أن المعرض بما يضمه من كوكبة من الفنانين من عدة محافظات ومدارس فنية متنوعة يشكل لقاء عالي المستوى فضلاً عن القيمة الفنية والجمالية التي تحملها الأعمال المعروضة والتي تختزل كل منها مرادفات وجملاً بصرية جميلة جداً ومكثفة ضمن كادرها البسيط.‏

في حين يعتبر الفنان عادل أبو الفضل أن اللوحة الصغيرة لا تقل أهمية عن اللوحة الكبيرة بقدر ما يكون فيها عملية بحث علمي فكري عقلاني بصري وأن الأعمال المشاركة في المعرض في غاية الأهمية ووجود هذا التجمع من الفنانين المهمين يتيح الفرصة للاستفادة من تجارب الآخرين.‏

الفنانة جمانة شجاع تؤكد أن المعرض يسهم في إغناء تجربتها الفنية مع وجود هذا العدد من الفنانين المعروفين مبينة أن لوحتها تجسد العلاقة الروحية بين الرجل والمرأة القائمة على المحبة والانسجام والتي تصل إلى تلاشي كل منهما في الآخر ومع محيطهما والتي عبرت عنها بألوان زيتية أنثوية مبهجة مع استعمالها رملاً بحرياً على سطح اللوحة.‏

الفنان التشكيلي جدعان قرضاب يشير إلى أنه يشارك بعمل نحتي من البازلت الأبيض يمثل رجلاً واضعاً يده على صدره والأخرى يمدها إلى الخلف ويعكس حالة إنسانية من هذا الزمن.‏

رئيس فرع اتحاد الفنانين التشكيليين بالسويداء الفنان حمد عزام يرى أن الجميل في المعرض أنه خصص للأعمال الصغيرة التي يحتاج شغلها إلى تركيز كبير على مساحة ضيقة لتعطي غنى لونياً مكثفاً ودلالات جمالية مختلفة إضافة إلى كونه يضم أسماء معروفة.‏

إضافة تعليق
اسم صاحب التعليق:
البريد الإلكتروني لصاحب التعليق:
نص التعليق:
 

2017/12/5 العدد:881

الأعداد السابقة

اليوم الشهر السنة
 

 

E - mail: admin@thawra.sy

| الثورة | | الموقف الرياضي | | الجماهير | | الوحدة | | العروبة | | الفداء | | الصفحة الرئيسية | | الفرات |

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية