وضعت جزافاً !!

غزيرة هي الإنتاجات الشعرية في أيامنا هذه... صحيح أن الكثير منها لايساوي ثمن ورقها لكننا لسنا بصدد ذلك, فثمة مايجعلنا نتوقف عند ظاهرة لابد من الحديث عنها وهي المقدمات ال...

هنـــا دمشـــق

في كل عام وكل يوم يبقى الحنين إلى الإذاعة موجودا, نعم.. إنه الحنين الذي يرسم لوحات من الذكريات الجميلة, ذكريات حملت كنوزاً من العطاء والإنتاج الذي مازال يعيش بيننا ونعيش ...

فضاء غير مضبوط

ونحن نطالع هذا الفضاء الأزرق أو غيره من المواقع الالكترونية ثمة مايجعلنا نشعر بالخيبة..! نزاع حقيقي, تضارب بالأفكار, ثرثرة, إعطاء آراء مخالفة للسائد من باب الاختلاف, قض...

مراكزنا الثقافية.. ولكن

نظرة شاملة للمراكز الثقافية مع بدايات العام 2019 نجد بعدها أنه رغم المحاولات لتفعيلها من خلال دعوة أدباء ومفكرين أو اختيار محاضرة مختلفة بعض الشيء عن غيرها إلا أنها فقيرة...

العطاء والتكريم

للتكريم أهميته المعنوية والمادية والتشجيعية... حقيقة لاحاجة لنذكّر بها, لكن ماذا لوكان التكريم من داخل الوطن؟ فلذلك حتماً طعم آخر وشكل مختلف. بالأمس قامت وزارة الثقافة بت...

وطن السلام

لاشك أن للفرح في وطني طعما آخر, فهو معبّد بالانتصار العظيم, والصمود الذي لاينتهي, والعزيمة التي لاتنوس. في دمشق وفي كل شبر على هذه الأرض المقدسة تقرع أجراس الكنائس لتحاك...

أيام تشكيلية !!

لاشك أن الفن التشكيلي السوري قد حقق عبر سنوات طويلة حضوراً سورياً وعربياً وعالمياً من خلال فنانيه الذين قدموا مختلف أشكال التعبير الفنية متكئين على حضارة عمرها آلاف السني...

خطوة في درب طويل

ونحن على أعتاب نهاية العام علينا أن نقف مع الذات جردة حساب.. ماذا قدمنا في مشهدنا الثقافي, أين أصبنا, وبماذا قصرنا؟.. اليوم في رحاب الذكرى «يوم الثقافة.. لارتقاء الإنسان»...

الثقافة في يومها

على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون كان اللقاء, وكان الاحتفال بذكرى التأسيس, فتحول المسرح إلى سجادة إبداع وعطاء ونور... كيف لا وقد تم تكريم فرسان الكلمة وسدنة الثقافة. وال...

يوم للسوريين

من المثير للاهتمام والتساؤل, ومايلاحظه المتابع للحركة الثقافية عامة أن ثمة التفاتة مهمة نحو ثقافة الطفل بدأنا نتلمس بشائرها منذ معرض مكتبة الأسد حين قدمت الهيئة العامة ال...