مساءلة الكلمة

دائماً وأبداً يجري الحديث عن دور المثقف ومدى تأثيره في مجتمعه من خلال منتجه المعرفي والفكري.وقد ازداد هذا الدور مساءلة وحضوراً بعد الحرب الظالمة على سورية.. فكان هناك د...

انفراط العقد

مثل ورقة في كتاب تقلبها، فيقلب المعنى ويتغير رقم الصفحة، هكذا تقلب الأيام وتأتيك بتاريخ جديد وزمن جديد.. فلا تصدق ما ترى وتريد الرجوع إلى الوراء.. ولكن عبثاً أنت تفعل.....

جردة سنوات

  السماء ترمي ثلجها وتفرش الأرض بغطاء أبيض.. لم يعد الإسفلت الأسود يظهر إلا عبر بقع صغيرة.. انتبه فادي إلى تلك الثقوب السوداء فشعر بالحزن.. ليت الثلج يغطي كل سواد...

فقاعات المرحلة

  اسمع .. السنة تشلع أوتادها وتحزم ثيابها.. ولم يبق سوى أيام لترحل تاركة آثارها على أيامنا القادمة.قد تتعدد الآثار كما تتعدد الأيام، فهناك من يبكي عليها.. وهناك م...

تـدرجــــات

  من الطبيعي أن تتعرج خطاك وأنت تسير في قلب المدينة المتعجرفة، يراودك شعور بأنك لا تعرف هذه المدينة وأنك لست ابنها الذي لعب على أرصفتها ودكّ المسافات بين الجامعة ...

متغيرات المطر

    حتماً.. لم يعد المطر ذاك الحرير النازل من أنامل الغيم ليلامس النوافذ ويوقظ العشاق.ولم تعد خيوط المطر تشبه الكلام المكتوب على الأرض كي يوقظ غافلات الاخضر...

أزمة معايير

للتو، كانت عائدة من وظيفتها. وللتو طلب إليها زوجها الموقر أن تضع له الغداء.قلبت ناظريها في الهواء وكتمت غيظها وهي تنهض بتثاقل لتتدبر أمر الغداء مع أنه لا يسهم بأي شيء و...

موروث العتمة

لم أكره في حياتي شيئاً كما كرهت العتمة سواء أكانت عتمة مكان أم عتمة آراء أم عتمة وجوه لا تعرف كيف تقرأها ولا تعرف كيف تستدير نحوها ما يؤدي إلى الشعور بأن هناك حواجز منص...

من أوراق جنيف

في كلمته أبدى بيدرسون مندوب الأمم المتحدة سعادته لوجود المرأة بنسبة ثلاثين بالمئة في الوفد السوري المفاوض الذاهب من دمشق إلى جنيف. ثم عاد وكرر الأمر أمام مجموع الوفود ا...

دمشق في عيوننا

  لم تبتعد عني دمشق كثيراً وأنا في - جنيف - فالذين نحبهم نحملهم في قلوبنا ونطير بهم إلى آخر الدنيا.. وأنا حملت دمشق في قلبي.. وأخذت معي قاسيونها ونهرها وعطر شهدائ...