دمشق في عيوننا

  لم تبتعد عني دمشق كثيراً وأنا في - جنيف - فالذين نحبهم نحملهم في قلوبنا ونطير بهم إلى آخر الدنيا.. وأنا حملت دمشق في قلبي.. وأخذت معي قاسيونها ونهرها وعطر شهدائ...

حفظ المتغيرات

  يذكرني - الكمبيوتر- بسؤاله دائماً عند أي تعديل أو تغيير في النص (هل تريد حفظ المتغيرات)؟وأعتقد أن هذا السؤال نحتاجه كل يوم بعد اندلاع الحرب في سورية لكثرة المتغ...

صف كلام بكلام

  ليس سهلاً أن يعبر المثقفون العرب - خاصة في البلدان التي هبت عليها رياح الخماسين الربيعية الهدامة - هذه العاصفة الهوجاء دون أن تترك آثارها على حروفهم ونظرتهم للع...

مجاهدة النفس

لا تدعي أنك ستمرّ على شريط الأخبار العاجل حول قصف النظام التركي الإرهابي لشمال وشرق سورية مرور الكرام.. ولا تقل لي بأنك لن تشهق وأنت تتخيل الخابور والجسور وحقول القمح و...

باسم الحرية

يحدث أن تشرب القهوة وتتأمل في الأخبار، فيدهشك الدم النازف من الشاشة التي أمامك.. أو من الجريدة التي تقرأها.. لكن أنا أتحدث مجازاً عن الدهشة..فهل بقي لدينا دهشة بعد ثمان...

دروب في الزمن

  هي دروب.. كلها دروب تبحث عن محطات..الحياة دروب، والسفر والغياب والشوق والحب والألم.دروب قد تتقاطع وأخرى قد تسير متوازية.. فلا تلتقي التفاصيل ولا تتجدد الآهات ول...

منجز العدوان.. منجز الألم

    ربما كان من المجدي أن نقرأ ما أنتجه الأدباء العرب في البلدان التي وقعت تحت تأثير زيف الحرية والديمقراطية.. وذلك منذ العام ألفين وأحد عشر وحتى الآن.. وال...

رأفة بالذاكرة

ومشيت.. نعم مشيت في الشارع الذي يمتد على طول كيلو مترين تقريباً.. الأعمدة المدورة تسير معي والتاريخ يقف صامتاً أمام رهبة الزمن بينما (الباحث الأثري ملاتيوس جغنون) يشرح ...

في زمن الجنون

(وحياتك لا تحدثني عن القيم ولا عن الذي قرأناه وصدقناه) قيم ماذا التي تجلس ساعات وتحكيها أمام التلاميذ الصغار حتى تنحفر في ذاكرتهم وتترسخ في أفكارهم ؟ ثم بعد فترة يكتشفو...

عود على بدء

  دائما» تدهشني دمشق.. ومنذ رأيتها أول مرة وعبرت أبوابها وأنهارها وهي تدهشني.. وعلى الرغم من الحرب الضروس لم تفقد دمشق ألقها ولا سحرها في قلبي.. هي الفاتنة الجميل...