حوار المسافات

هناك.. بعيداً عن نافذتك حيث أنت تشرب القهوة الدافئة وتنظر إلى الطيور التي تحوم حول شرفتكوتسمع فيروز وأخبار الصباح وتجري مكالماتك العديدة..هناك.. بعيداً عن نافذتك جندي ي...

مناضلو المهجر

  تثير القرف حوارات بعض المهاجرين الذين تركوا البلد يحترق وفروا بجلدهم.. ومن هناك.. من البلد الذي يأويهم ويعطيهم رواتب شهرية يرسلون برسائل الشوق والحنين للشام ويا...

لعبة الأعياد

يذكرني عيد العمال بعيد الأمهات، كلاهما عيد للترضية لا أكثر، إذ لا يضاهي شقاء الأم في تنشئة أولادها وإحاطتهم برعايتها سوى شقاء العمال الذين هم الجنود المجهولون الذين يكد...

بين الواقع والشائعة

يزدحم الشارع السوري بالشائعات التي لا تقف عند شارات المرور ولا تهاب عصا الشرطي المترصد الحذر! يبدو أن خلو الشارع من السيارات ومن زحمة المستهلكين سهل مرور الشائعات وتمدد...

نايات العيد الحزينة

هو الجلاء.. عيد بأي حال عدت يا عيد..شجر الغار على الطرقات يقف في أعالي القهر. يذرف اخضراره والعيد يقف متفرجاً.. بأي حال عدت يا عيد؟الجلاء اليوم.. جلاء المستعمر الفرنسي،...

رحلة الحوم رحلة الألم

  لم تكن الشمس قد ارتفعت فوق الجبال الشرقية بعد، كأنما هي تتجول على مهل بين تلّ سيانو وبساتين الليمون لترتفع بعد ذلك عالياً.كانت طيور الحوم مبكرة في سفرها من الجن...

نشيد قروي

وكان لي قرية.. ككل القرويين..فيها نهر عذب المياه تتوزع الينابيع على ضفتيه.. تأتي صبايا القرية عصراً ويملأن الجرار الفخارية المشوية بالتعب والشقاء.. يضحكن ويثرثرن حكايات...

الجــــولان لــــنا

كلما ذكر الجولان تغصُّ الروح وتبدأ الذاكرة بالدوران حول تلاله وهضابه ومياهه العذبة وكرومه الغناءة ومناضليه الصامدين.وكلما ذكر الجولان أتذكر مهرجان الجولان الأول الذي عق...

مبادرات رائعة

سمعت كثيراً عن مبادرات الشيخ شعبان منصور في منطقة الغاب (حماة).. ورأيت هذا الرجل الثمانيني عبر حوار متلفز.. فادهشني بهدوئه ولطفه وإنسانيته ونظرته الثاقبة إلى المستقبل وإي...

الشكوى لغير الله مذلة

ليس للمطر علاقة بذلك وليست النسمات الباردة التي تجعل المرء يلتف على نفسه ويتقوقع في المكان فلا يخرج من ذاته هي الأسباب التي جعلتني أشعر أني بحاجة للبوح والشكوى.ربما هي ...