مشاريع على الورق

      بداية، لا أعرف لمن سأتوجه بمقالتي هذه.. فهي ليست مقالة أدبية وليست سياسية، بل هي من الناس ومن واقعهم المرير، فهل ستجد من يقرأها؟ حيث إن موضة الق...

أسطح متعاكسة

 أن ترفع صوتك وتصرخ بأعلى غضبك، هذا لا يعني بأنك أسمعت الكون وأنك أوصلت الرسالة، بعض الرسائل لن تصل حتى لو وضعتها بيدك على طاولة الشكوى..........أن تربح دعوى ما وأ...

كيف الحال

لا أحد يسألن السوري عن أحواله..  فما أن تقول له صباح الخير حتى ينفخ في يديه وكأنه يتأهب ليضربك، لكنه سرعان ما يحدق بك في نظرة منكسرة ويقول «أي خير وأي صباح؟» رزق ...

الأغنية السورية والصمت

في ظل الأوضاع الراهنة التي نحاول تمريرها من دون خسائر كبيرة ومن دون أسئلة صادمة حتى لا نشعر بفداحة، لا بد من السؤال عن الأغنية السورية أين هي، وإلى أين وصلت بعد تألقها ...

غربة واغتراب

ليست الغربة أن تترك أهلك وبلدك وتسافر تاركاً وراءك الحارة والجيران ومنعطفات الطرقات وشوارع الطفولة والمدرسة وكتب القراءة والرياضيات. وليست الغربة أن تنقطع عن عاداتك وت...

شارات الضياع

متى تغيرنا؟وكيف تغيرنا..؟ أم اننا لا نزال كما نحن قبل الكورونا وبعدها ولم يحدث أي مفارقات أو انزلاقات في ثوابتنا الحياتية؟لكن متى تغيرنا؟ البنت ذات الثوب الأزرق الذي لم...

وقت متعجرف

وقتنا مغبرّ كطريق في صحراء ترصفه الخيول الغاضبة. ضيق وقتنا لا يتسع لغير تبجيل الخراب والانحناء لأجوبة قاتلة. أي جديد في هذا العالم سوى الفراشات تفرّ من أصابع الموتى...

مساءلة التاريخ

الجائعون يعجزون عن التفكير إذ سينصب جلّ تفكيرهم على الخبز أولاً. وبما أن الشعب العربي يعاني الجوع منذ قرون لأسباب كثيرة لا داعي لذكرها في مقالة قد تمرّ بين العشرات ول...

استرداد الذاكرة هل ضاعت ذاكرتنا حتى نستردها ؟

أم هي مغيبة لا حول لها ولا قوة، لذلك يعيد المواطن العربي ويكرر في الفعل مرات ومرات ولا يتعظ أبداً ؟ يقيم التحالفات مع عدوه وكانه الصديق الذي مدّ له اليد وقت الضيق. يطعن ...

تعيد الأيام نفسها

ومع هذا يطلع الفجروتشرق الشمس ولا يسأل عنك أحد .هل كسرك الصمت أم بعثرتك العيون في حقول الحسد .هل سألك الضوء عن آخر أخبارك أم أدار ظهره لك كما يدير هذا الزمن ظهره للأسئل...