رأفة بالذاكرة

ومشيت.. نعم مشيت في الشارع الذي يمتد على طول كيلو مترين تقريباً.. الأعمدة المدورة تسير معي والتاريخ يقف صامتاً أمام رهبة الزمن بينما (الباحث الأثري ملاتيوس جغنون) يشرح ...

في زمن الجنون

(وحياتك لا تحدثني عن القيم ولا عن الذي قرأناه وصدقناه) قيم ماذا التي تجلس ساعات وتحكيها أمام التلاميذ الصغار حتى تنحفر في ذاكرتهم وتترسخ في أفكارهم ؟ ثم بعد فترة يكتشفو...

عود على بدء

  دائما» تدهشني دمشق.. ومنذ رأيتها أول مرة وعبرت أبوابها وأنهارها وهي تدهشني.. وعلى الرغم من الحرب الضروس لم تفقد دمشق ألقها ولا سحرها في قلبي.. هي الفاتنة الجميل...

عذابه ولا غيابه

الشمس حارقة.. وشجرة السرو لا تحرك رأسها مما يدل على انعدام الهواء.. تأففت.. ما هذا الصيف الخانق؟.. المنزل مشحون بالقلق والضجيج.. صوت طائرات لا تكلّ ولا تملّ، تجوب البلد...

رسائل إلى الوطن

    كنت سأكتب عنك وحدكعنك أنت.. الذي سافر ذات غبش تاركا” خلفه الأهل والأحبة والخراف الصغيرة التي كنت تربيها وتعتني بها كي تبيعها في أيلول وتشتري ثياب المدرس...

الوقت

الوقت كلمة لطيفة.. يستخدمها الشعراء كثيراً في قصائدهم لأن للوقت دلالات وتأويلات متعددة جداً.. فإذا كانت دلالة الوقت في القصيدة فضفاضة فإنها في الحياة اليومية والاجتماعي...

ويبقى السؤال

  ويبقى السؤال. هل غيرتنا الإجابات الخاطئة؟ هل صرنا إشارات استفهام في زمن ما عاد للغة بيتها؟ كأن صورتنا تغيرت ولم يعد الإله يخلقنا على شكل صورته، التي يحبه...

أنيسة عبود

إشكاليات الثقافة والمثقف ليس خافياً على أحد أن المشهد الثقافي السوري تعرض لنكسة كبيرة بسبب ظروف الحرب وما نتج عنها من مظاهر سلبية طالت كل قطاعات المعرفة والفكر والفنون و...

النفخ في قربة مقطوعة

    من المسلم به أننا في سورية لا نصنّع نجوما، سواء في الفن أم الأدب أم العلوم أم في باقي المجالات الاجتماعية المتميزة. إما لأننا لا نعرف كيف نصنع أسماء شهي...

مع محبتي..

    قف قليلاً أيها الطريقأما تعبت من القادمين والمسافرين.. ألا تدمع عيناك من تلويحة الأيديفي الذهاب والإياب؟...................................اهدئي أيتها ا...