متغيرات المطر

    حتماً.. لم يعد المطر ذاك الحرير النازل من أنامل الغيم ليلامس النوافذ ويوقظ العشاق.ولم تعد خيوط المطر تشبه الكلام المكتوب على الأرض كي يوقظ غافلات الاخضر...

أزمة معايير

للتو، كانت عائدة من وظيفتها. وللتو طلب إليها زوجها الموقر أن تضع له الغداء.قلبت ناظريها في الهواء وكتمت غيظها وهي تنهض بتثاقل لتتدبر أمر الغداء مع أنه لا يسهم بأي شيء و...

موروث العتمة

لم أكره في حياتي شيئاً كما كرهت العتمة سواء أكانت عتمة مكان أم عتمة آراء أم عتمة وجوه لا تعرف كيف تقرأها ولا تعرف كيف تستدير نحوها ما يؤدي إلى الشعور بأن هناك حواجز منص...

من أوراق جنيف

في كلمته أبدى بيدرسون مندوب الأمم المتحدة سعادته لوجود المرأة بنسبة ثلاثين بالمئة في الوفد السوري المفاوض الذاهب من دمشق إلى جنيف. ثم عاد وكرر الأمر أمام مجموع الوفود ا...

دمشق في عيوننا

  لم تبتعد عني دمشق كثيراً وأنا في - جنيف - فالذين نحبهم نحملهم في قلوبنا ونطير بهم إلى آخر الدنيا.. وأنا حملت دمشق في قلبي.. وأخذت معي قاسيونها ونهرها وعطر شهدائ...

حفظ المتغيرات

  يذكرني - الكمبيوتر- بسؤاله دائماً عند أي تعديل أو تغيير في النص (هل تريد حفظ المتغيرات)؟وأعتقد أن هذا السؤال نحتاجه كل يوم بعد اندلاع الحرب في سورية لكثرة المتغ...

صف كلام بكلام

  ليس سهلاً أن يعبر المثقفون العرب - خاصة في البلدان التي هبت عليها رياح الخماسين الربيعية الهدامة - هذه العاصفة الهوجاء دون أن تترك آثارها على حروفهم ونظرتهم للع...

مجاهدة النفس

لا تدعي أنك ستمرّ على شريط الأخبار العاجل حول قصف النظام التركي الإرهابي لشمال وشرق سورية مرور الكرام.. ولا تقل لي بأنك لن تشهق وأنت تتخيل الخابور والجسور وحقول القمح و...

باسم الحرية

يحدث أن تشرب القهوة وتتأمل في الأخبار، فيدهشك الدم النازف من الشاشة التي أمامك.. أو من الجريدة التي تقرأها.. لكن أنا أتحدث مجازاً عن الدهشة..فهل بقي لدينا دهشة بعد ثمان...

دروب في الزمن

  هي دروب.. كلها دروب تبحث عن محطات..الحياة دروب، والسفر والغياب والشوق والحب والألم.دروب قد تتقاطع وأخرى قد تسير متوازية.. فلا تلتقي التفاصيل ولا تتجدد الآهات ول...