شهيدان وإصابات بين الفلسطينيين جراء اعتداءات للاحتلال في الضفة والقطاع

استشهدت امرأة وأصيب عدد من الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص وقنابل الغاز على المشاركين في الجمعة الثانية والأربعين من مسيرات العودة وكسر الحصار تحت عنوان “صمودنا سيكسر الحصار” في قطاع غزة.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية باستشهاد امرأة فلسطينية برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة.

إلى ذلك ذكرت وكالة وفا الفلسطينية للأنباء أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز السام على المشاركين في مسيرات العودة في شرق مدينة غزة ومخيم البريج وسط القطاع وخان يونس ورفح جنوبه وجباليا شماله ما أدى إلى إصابة عدد من الفلسطينيين بجروح وآخرين بالاختناق.

ووصل عدد الشهداء الذين قضوا جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات العودة وكسر الحصار منذ الثلاثين من آذار الماضي إلى 255 إضافة إلى إصابة أكثر من 25 ألفا بجروح مختلفة وحالات اختناق بالغاز.

استشهاد شاب فلسطيني في الخليل 

في هذه الأثناء استشهد شاب فلسطيني عصر اليوم برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وذكرت وكالة معا الفلسطينية للأنباء أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي على الشاب الفلسطيني في الخليل بذريعة محاولته تنفيذ عملية طعن ما أدى إلى استشهاده.

إصابة عدد من الفلسطينيين في كفر قدوم 

كما أصيب عدد من الفلسطينيين بجروح والعشرات بحالات اختناق اليوم جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مظاهرة قرية كفر قدوم الاسبوعية شرق قلقيلية في الضفة الغربية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ ما يزيد على 15 عاما.

ونقلت وكالة معا الفلسطينية للأنباء عن منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي قوله إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وأطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز السام على المشاركين في المظاهرة ما أدى إلى إصابة عدد من الفلسطينيين بجروح بينهم صحفي مصور والعشرات بالاختناق.

وتواصل قوات الاحتلال اعتداءاتها وتقتحم القرى والمدن الفلسطينية في الضفة الغربية وتعتدي على الفلسطينيين وممتلكاتهم.