أغلبية الإيرانيين يؤيدون برنامجي بلادهم الصاروخي والنووي

  ثورة أون لاين:

كشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم عن تأييد أغلبية الإيرانيين الساحقة لبرنامجي بلادهم الصاروخي والنووي خلافا لحملات الدول الغربية التضليلية التي تروج معلومات عن تذمر شعبي بهذا الصدد.

وأفاد الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة “ايران بل” التي تتخذ من كندا مقرا لها وجامعة ميريلاند الأمريكية ونقلته وكالة أنباء فارس الإيرانية أن 90 بالمئة من الإيرانيين أيدوا برنامج بلادهم النووي السلمي و96 بالمئة أيدوا البرنامج الصاروخي.

وبين الاستطلاع أن 90 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع اعتبروا أن استمرار التقدم بالبرنامج النووي يشكل أمرا ضروريا ومهما على الرغم من محاولة وسائل الإعلام والحكومات الغربية إظهار أن البرنامج النووي الإيراني هو السبب في جميع المشكلات الاقتصادية في ايران.
وشمل الاستطلاع 1017 شخصا من 7 فئات سكانية من مختلف أنحاء إيران وأجري عبر الاتصال الهاتفي خلال الفترة من الـ 4 إلى الـ 12 من كانون الأول الماضي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في أيار الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الموقع بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد عام 2015 فيما أعلنت باقي الأطراف الدولية الموقعة عليه التزامها به.