لافروف: لا يمكن الصبر إلى ما لا نهاية على وجود الإرهابيين في إدلب

ثورة أون لاين :

جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التأكيد على ضرورة القضاء على بؤرة الإرهاب في إدلب مشيرا إلى أنه “لا يمكن الصبر إلى ما لا نهاية على وجود الإرهابيين فيها”.

وأوضح لافروف خلال كلمة له اليوم في مؤتمر ميونيخ للأمن أن الدول الثلاث الضامنة لعملية أستانا “اتفقت خلال قمتها الأخيرة في سوتشي على إطلاق آلية الخطوة-خطوة لتطهير إدلب من التنظيمات الإرهابية” مشيرا إلى أنه سيتم وضع خطة دقيقة لذلك تحفظ حياة المدنيين وليس كما فعلت الولايات المتحدة عندما دمرت مدينة الرقة بذريعة محاربة تنظيم داعش الإرهابي.

ودمر التحالف الاستعراضي غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة مدينة الرقة بالكامل وارتكب مجازر وحشية بحق أهاليها وهجر عشرات الآلاف منها بزعم محاربة تنظيم داعش الإرهابي الذي أثبتت الوقائع أنه تلقى الدعم والحماية من واشنطن.

وكان رؤساء الدول الضامنة لعملية أستانا (روسيا وايران وتركيا) جددوا التأكيد في البيان الختامي للقمة التي عقدت في مدينة سوتشي الروسية أول أمس على التزامهم الثابت بوحدة سورية وسيادتها واستقلالها وسلامة أراضيها ومواصلة مكافحة الإرهاب فيها.

وفي سياق آخر أعلن لافروف أن روسيا ستحاول تنظيم مشاورات موضوعية مع الولايات المتحدة لتمديد اتفاقية الأسلحة الاستراتيجية الهجومية وقال: “نحن مستعدون لبدء مفاوضات حول تمديد هذه الاتفاقية مع أن الاتفاقية تنتهي في عام 2021 ولكن الوقت يمر بسرعة”.