زاخاروفا: لدينا معلومات عن تحضير إرهابيي “جبهة النصرة” لمسرحية كيميائية في إدلب

ثورة أون لاين:

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن إرهابيي تنظيم جبهة النصرة يحضرون لاستفزاز جديد وتنفيذ مسرحية هجوم كيميائي في محافظة إدلب.

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن “زاخاروفا” قولها للصحفيين: “نراقب عن كثب الوضع في منطقة خفض التصعيد بإدلب وما يثير قلقنا بشكل جدي التقارير الجديدة التي تصلنا حول قيام إرهابيي النصرة وبمساعدة ما تسمى منظمة “الخوذ البيضاء” سيئة السمعة بالإعداد لهجوم آخر باستخدام مواد كيميائية سامة ليلقوا فيما بعد المسؤولية على القوات الحكومية”.

وأوضحت زاخاروفا أن إرهابيي “النصرة” في إدلب يواصلون اعتداءاتهم وهجماتهم الاستفزازية ضد الجيش العربي السوري والمدنيين.

وأضافت: إن “الإرهابيين يخزنون الأسلحة وينشرون رؤوسا حربية في أرياف حلب واللاذقية وحماة ومحافظة إدلب بهدف الإعداد للاستفزازات ونحن نراقب الوضع عن كثب”.

وكانت وكالة سبوتنيك نقلت في تشرين الثاني عن مصادر محلية قولها إن إرهابيي “جبهة النصرة” قاموا بنشر نحو 50 صاروخاً مزوداً بمواد كيميائية سامة وتوزيعها على تنظيمات إرهابية عدة في مواقع متفرقة في إدلب وريفها بعد أن قام خبراء فرنسيون بتعديلها في أحد مقرات التنظيم الإرهابي قرب سجن إدلب المركزي.

يذكر أن الحكومة السورية وجهت عشرات الرسائل إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورؤساء مجلس الأمن المتعاقبين ولجنة القرار 1540 تحوي معلومات مفصلة وموثقة حول قيام بعض حكومات الدول الداعمة للإرهاب ولا سيما النظامان التركي والسعودي بتسهيل حصول التنظيمات الإرهابية على أسلحة ومواد كيميائية تم استخدامها من قبل هذه التنظيمات ضد المدنيين والجيش العربي السوري ولا سيما في الهجوم الكيميائي الذي نفذته التنظيمات الإرهابية في كل من خان العسل والغوطة الشرقية.