الكشف عن مخطط أميركي لبث الشرخ بين مكونات الشعب العراقي

ثورة أون لاين:

كشفت مصادر محليه عراقية لقناة العالم الإخبارية عن وجود دعم أميركي لقضية تسليح عشائر في بعض المناطق العراقية مشيرة إلى أن قاعدة "عين الأسد" شهدت مؤخرا اجتماعات بين مسؤولين أميركيين وزعماء قبائل مؤثرين بهذا الخصوص.

وقال مسؤول محلي رفيع بمحافظة الأنبار إن “قاعدة “عين الأسد” التي توجد فيها القوات الأميركية، شهدت أخيراً اجتماعات بين مسؤولين أميركيين وزعماء قبائل مؤثرين”.

واشار المسؤول إلى “حصول بعض الزعامات المحلية على وعود بالتسليح” .

ولفت إلى “وجود رغبة أميركية في منح دور للعشائر في محافظة الأنبار يمتد حتى حدود المحافظة مع العاصمة بغداد، وبقية المحافظات”.

ويرى مراقبون ان اميركا تحاول جاهدة ايجاد شرخ بين مكونات الشعب العراقي كي تتمكن من التدخل بشكل اوسع الشأن العراقي الداخلي، علما ان العلاقات التي تجمع العشائر بفصائل الحشد الشعبي قوية ومتينة، والعديد من ابناء العشائر بالعراق يقاتلون الى جانب اخوانهم بالحشد الشعبي في وجه الارهاب التكفيري.