موسكو تدعو للامتناع عن الاستنتاجات المتسرعة حول حادث ناقلتي النفط

ثورة أون لاين: 

دعت وزارة الخارجية الروسية إلى الامتناع عن الاستنتاجات المتسرعة بشأن حادث ناقلتي النفط في خليج عمان حتى يتم الانتهاء من التحقيق.

وقالت الخارجية الروسية في بيان اليوم نقلته وكالة سبوتنيك: “من الضروري الامتناع عن الاستنتاجات المتسرعة؛ وإن إلقاء اللوم على أي أحد لتورطه في هذه الحوادث قبل أن يتم الانتهاء من تحقيق دولي شامل وحيادي أمر غير مقبول”.

وأضاف البيان “إننا نشعر بالقلق إزاء التوتر الحاصل في خليج عمان ونرصد الأدلة على توتير الوضع بشكل مصطنع والذي يرجع إلى حد كبير إلى نهج الولايات المتحدة العدائي لإيران ونحث جميع الأطراف على ضبط النفس”.

وأكدت الخارجية الروسية في بيانها أنه لا يوجد بديل عن إرساء حوار من أجل منع المزيد من تدهور الوضع في منطقة الخليج معربة عن امتنانها للسلطات الإيرانية على مساعدتها في إنقاذ أحد عشر بحارا روسيا من طاقم إحدى الناقلات المتضررة “فرونت التاير” وإجلائهم جميعا على الفور من السفينة المحترقة وإرسالهم إلى مدينة جاسك الإيرانية الساحلية.

وسارعت الولايات المتحدة إلى توجيه الاتهامات لإيران إثر تعرض ناقلتي نفط سنغافورية ونرويجية لانفجارات وحرائق أمس في مياه بحر عمان فيما أكدت ممثلية إيران في الأمم المتحدة أن المزاعم الأمريكية حول مسؤولية طهران عن استهداف ناقلتي النفط لا أساس لها.