في عيد الأضحى.. قوات الاحتلال الإسرائيلية تقتحم الأقصى

 ثورة أون لاين: 

أصيب عشرات الفلسطينيين صباح اليوم جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على آلاف المرابطين في المسجد الأقصى المبارك عقب اقتحامها باحاته.

وذكرت وكالة وفا أن قوات الاحتلال اقتحمت باحات الأقصى وأطلقت قنابل الغاز السام تجاه المرابطين فيه ما أدى إلى إصابة العشرات منهم.

وأدى أكثر من 100 ألف مصل صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب المسجد الأقصى بالتزامن مع الدعوات المستمرة للرباط داخله مع تواصل اقتحامات المستوطنين وقيامهم بجولات استفزازية في باحاته بحماية من قوات الاحتلال.

ودعت الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف والشؤون الاسلامية ودار الافتاء بمدينة القدس المحتلة الفلسطينيين أول أمس إلى الرباط بالمسجد الأقصى أول أيام عيد الأضحى ردا على إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي منع إقامة صلاة العيد فيه وفتحه لاقتحامات المستوطنين.

,اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، باحات المسجد الأقصى في القدس، عقب أداء صلاة عيد الأضحى، في حادثة نادرة الحدوث بالأعياد.

وسط وقوع إصابات بين المصلين إثر اقتحام قوات إسرائيلية باحات الأقصى لتفريق آلاف المصلين المعتصمين داخله.

واعتصم المصلون المسلمون في المسجد، للحيلولة دون اقتحام المستوطنين للأقصى في أول أيام عيد الأضحى، الذي يتزامن مع يسمى ذكرى ما يسمى ذكرى"خراب الهيكل".

وذكرت دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس، أن أكثر من 100 ألف مصل أدوا صلاة عيد الأضحى في رحاب المسجد الأقصى بالتزامن مع النداءات المتكررة للبقاء بداخله، تحسبا لدعوات المستوطنين باقتحامه، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا".

واٌقيمت صلاة عيد الأضحى في وقت تأخر ساعة عن المعهود في المسجد، وذلك بناءً على دعوة مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، بعد تهديدات الاحتلال ومستوطنيه باقتحامه في أول أيام العيد.