موسكو تدعو واشنطن إلى إعلان تجميد نشر الصواريخ في أوروبا وآسيا

ثورة أون لاين: 

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو غير معنية بحدوث “أزمات صواريخ” جديدة ولن تنشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى برية التمركز في أوروبا أو في آسيا والمحيط الهادئ إذا لم تفعل واشنطن ذلك داعية الأخيرة إلى إعلان تجميد نشر الصواريخ في أوروبا وآسيا.

وقال فلاديمير يرماكوف مدير إدارة حظر الانتشار ومراقبة التسلح في الخارجية الروسية “إن واشنطن لم تبد حتى الآن أي اهتمام بفرض تجميد اختياري متبادل في هذا المجال” مضيفا إن الطلبات الأمريكية المتعلقة بنشر الصواريخ أرضية التمركز بأي شكل من الأشكال لا يمكن إلا أن تثير قلقا جديا”.

وتابع يرماكوف “كخطوة منطقية من جانب واشنطن وحلفائها تهدف إلى ضمان القدرة على التكهن وخلق أساس بناء لمزيد من الحوار نرى ضرورة إعلان تجميد نشر الصواريخ في أوروبا وآسيا.. ولكن حتى الآن لا نرى أي اهتمام بهذا القرار من قبل زملائنا الأمريكيين”.

يشار إلى أنه في الثاني من الشهر الجاري أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو انسحاب بلاده رسمياً من معاهدة الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى لتعلن الخارجية الروسية في اليوم نفسه أن سريان المعاهدة انتهى بمبادرة من الولايات المتحدة التي فضلت كعادتها مواصلة اتهاماتها وخطواتها الأحادية للمضي قدماً في سباق التسلح.