الطراونة يرفض إعلان نتنياهو العنصري حول الضفة الغربية المحتلة

ثورة أون لاين :

أعرب رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة عن رفضه إعلان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عزمه ضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة والذي يعبر عن تجذر فكر التطرف والإرهاب لدى المحتل.

ووصف الطراونة في تصريح صحفي أوردته وكالة عمون الإخبارية الأردنية إعلان نتنياهو بشأن ضم أراض فلسطينية بأنه عدائي وعنصري ومن شأنه تصعيد التوتر في المنطقة وقال إن مجلس النواب الأردني يرفض كل التصريحات العنصرية الصادرة عن قادة الاحتلال.

وأوضح الطراونة أن حديث نتنياهو عن عزمه ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت “يدلل على عقلية ملوثة بالتمرد على كل المواثيق والقرارات الدولية وتجذر فكر تطرف وإرهاب الدولة لدى المحتل وقادته” مشيرا إلى أن تصريحات نتنياهو “تضع الاتفاقية الموقعة بين الأردن وكيان الاحتلال على المحك”.

وفي بيان صادر عن الاتحاد البرلماني العربي شدد الطراونة على أن الاتحاد يحمل حكومة الاحتلال مسؤولية هذا الإعلان الخطير مؤكدا في الوقت ذاته على الحق الثابت للشعب الفلسطيني في الدفاع عن حقوقه بكل الوسائل والعيش بحرية وأمن وكرامة على أرض فلسطين المقدسة في إطار دولة ذات سيادة.

ودعا الطراونة وفق البيان الشعب الفلسطيني إلى ترسيخ وحدته الوطنية وحشد كل الطاقات لمواجهة المخاطر المحدقة بقضية فلسطين عبر اعتماد استراتيجية وطنية موحدة ترتكز على خيار استمرار الكفاح والمقاومة بأشكالها المختلفة لمنع سلطات الاحتلال الإسرائيلي من تنفيذ مخططاتها.