قوى فلسطينية: إعلان نتنياهو ترجمة لـ”صفقة القرن”

ثورة أون لاين :

أدان تحالف قوى المقاومة الفلسطينية إعلان رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي عزمه ضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية إلى كيانه الغاصب مبيناً أن ذلك يأتي في سياق الذهنية الصهيونية القائمة على التوسع على حساب الأراضي الفلسطينية والعربية .

وأكد التحالف في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم أن حق الشعب الفلسطيني في أرضه تاريخي ولا يجوز التفريط به مشدداً على ضرورة مقاومة كل مشاريع التوسع الصهيونية التي دأب الكيان منذ نشأته على ممارستها من خلال المجازر التي ارتكبها من أجل تهجير وطرد الشعب الفلسطيني.

وطالب التحالف جميع القوى الحية بدعم ومساندة الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الصهيوني وفضح مشاريعه التوسعية التي يمارسها.

من جهتها بينت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة أن إعلان بنيامين نتنياهو يتم بغطاء من أنظمة التطبيع والمروجين لـ “صفقة القرن” مشددة على أن الرهان على قوى ومحور المقاومة هو الحل والرد والخيار النابع من إرادة شعبنا لإسقاط برامج ومخططات أعداء أمتنا.

وأشارت الجبهة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم إلى أن إعلان نتنياهو عن نيته ضم غور الأردن إلى كيانه الغاصب ترجمة لتفاصيل ما يسمى “صفقة القرن” التي يغطيها “قادة التطبيع في النظام الرسمي العربي” مؤكدة أن الرد الحازم على سياسة تهويد الأرض واستفحال الخطر الصهيوني يستوجب نبذ كل الرهانات على أوهام “السلام”.

بدورها أدانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إعلان نتنياهو موضحة أنه يشكل استمراراً للعدوان وقضم الأراضي الفلسطينية في إطار المشروع الأمريكي الصهيوني لتصفية القضية الفلسطينية .

وأشارت الجبهة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم إلى أهمية المواجهة الموحدة من قبل كل القوى لهذه الخطوة العدوانية التي تأتي في سياق عملية ممنهجة لقضم وضم أراضي الضفة الغربية في إطار ما يسمى “صفقة القرن” داعية إلى التوجه الجاد لتحقيق وحدة حقيقية لمواجهة هذا العدوان السافر.

وكان نتنياهو أكد أمس نيته ضم منطقة غور الأردن في الضفة الغربية إلى الكيان الصهيوني الغاصب.