إيران ترفض ادعاءات وقوفها وراء هجمات على منشآت نفطية سعودية

ثورة أون لاين: رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي الادعاءات التي تتهم إيران بالوقوف وراء الهجمات التي تعرضت لها منشآت نفطية تابعة للنظام السعودي مؤخراً.

وأوضح موسوي في تصريح تلفزيوني اليوم أن “اليمنيين أنفسهم أعلنوا استهدافهم لهذه المنشآت” مضيفاً “يبدو أنه يصعب على بعض الدول مثل السعودية وأمريكا أن يتقبلوا حقيقة أن الشعب اليمني المظلوم استطاع أن يمتلك قوة دفاعية مثل هذه لدرجة أنهم لم يتمكنوا بعد 5 سنوات من العدوان من التغلب على اليمنيين لذا من الطبيعي أن يحاولوا الصاق الاتهامات بإيران كي يغطوا على عجزهم أمام اليمن”.

وأضاف موسوي أن “إيران كانت دائما تدعم الحل السياسي للنزاعات في المنطقة بما فيها ما يحدث من اعتداءات وحشية بشكل يومي على الشعب اليمني” مجدداً موقف بلاده المطالب بضرورة وقف الاعتداءات ضد الأطفال والنساء في اليمن.

وتابع موسوي “أن إيران تعتبر رد فعل الشعب اليمني على هذه الجرائم طبيعيا وفي الوقت الذي نرفض فيه الاتهامات ضدنا نلفت عناية الرأي العام العالمي إلى ما يرتكب من جرائم في اليمن ونأمل بأن يتم وضع نهاية لها”.

ورفضت إيران بوقت سابق اليوم في مذكرة سياسية موجهة إلى حكومة الولايات المتحدة عن طريق السفارة السويسرية بطهران توجيه أي اتهامات لها بشأن الهجوم على منشآت نفطية تابعة للنظام السعودي، موكدة أن “ردها سيكون قاسياً وبشكل فوري على أي عدوان محتمل ضدها”.