سريع: استهداف المنشآت النفطية للنظام السعودي تم بعد رصد جوي دقيق

ثورة أون لاين: أكد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أن القوات اليمنية وصلت لمستوى عال من الكفاءة والقدرة في كل المستويات العسكرية من ضمنها إنتاج الطائرات المسيرة والقوة الصاروخية موضحاً أن عملية استهداف منشآت آرامكو النفطية التابعة للنظام السعودي تمت بعد رصد جوي دقيق.

وقال سريع في مؤتمر صحفي اليوم “إن الأضرار في منشآت ارامكو أكبر بكثير مما عرضته قوات العدوان في إطار محاولاتها للتقليل من شأن العملية” مضيفاً أن “عملية توازن الردع الثانية التي استهدفت منشآت نفطية سعودية تعتبر خير مثال على ما وصلت إليه قواتنا من قدرات في مستوى التخطيط والتنفيذ بطائرات مسيرة سنكشف عنها اليوم للمرة الأولى وهي طائرات جديدة قادرة على حمل 4 قذائف برؤوس إنشطارية”.

وقال المتحدث “إننا اليوم نؤكد للعالم أن اليمن الحر الأبي الصامد في وجه تحالف العدوان لن يتردد في الرد على هذا العدوان وسيستخدم حقه المشروع في استهداف كل الأهداف المشروعة في عمق دول العدوان”.

وعرض المتحدث صوراً جوية لمعامل بقيق وخريص في السعودية قبل الاستهداف التقطت من قبل الطائرات الاستطلاعية قبل العملية وسبقها رصد استخباراتي دقيق.

وخاطب المتحدث دول العدوان قائلاً:”أوقفوا عدوانكم وارفعوا أيديكم عن اليمن حينها ستحظون بالأمن.. إذا أردتم السلامة لمنشآتكم وأبراجكم الزجاجية اتركوا اليمن وشأنه لأن دماء اليمنيين لن تذهب هدراً…ورهان قوى العدوان على الأسلحة الأميركية والأوروبية رهان فاشل حيث لا تستطيع التصدي أو إسقاط أي من طائراتنا بعد اليوم”.

وكانت القوات المسلحة اليمنية أعلنت فى بيان لها موخراً عن تنفيذها عملية هجومية واسعة بعشر طائرات مسيرة استهدفت منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة آرامكو شرق السعودية رداً على جرائم تحالف العدوان السعودى ما أدى إلى تعطل 50 بالمئة من إنتاج الشركة.