الخامنئي: أميركا والدول الأوروبية غير جديرين بالثقة

ثورة أون لاين:

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي أنه لا يمكن أن تثق إيران بأميركا والدول الأوروبية بعد ممارساتهم وأخطائهم تجاهها.

وقال الخامنئي لدى استقباله اليوم رئيس وأعضاء مجلس خبراء القيادة في إيران “إن الأوروبيين يفتقرون القدرة وينتهجون الفكر الأميركي نفسه لكنهم يدخلون كوسطاء ووعودهم فارغة” معتبراً أن طريق التعامل مع الأوروبيين مفتوح لكن يجب ألا نثق بالدول التي تعادينا بشكل علني.

وأوضح الخامنئي أن “إيران لم تغلق باب الحوار والتفاوض واللقاءات مع أي بلد في العالم ما عدا الكيان الصهيوني والولايات المتحدة” موجهاً خطابه للأوروبيين بالقول “إذا كنتم صادقين في مواقفكم فيجب أن تعملوا بها”.

وأشار إلى أنه لا يوجد مانع من زيارات الأوروبيين وإجراء مفاوضات مع المسؤولين الإيرانيين لافتاً إلى أنهم “يعترفون بأنفسهم بضعفهم وتراجع قوتهم وهم يلتزمون بالحظر الأميركي على إيران عملياً ولم يقدموا شيئاً لها في الماضي ومن المستبعد أن يقدموا شيئاً في المستقبل أيضاً لذا ينبغي قطع الأمل منهم تماماً”.

وشدد الخامنئي على أن “أميركا هي عدونا الأساسي وهي اليوم الدولة الأكثر كرهاً في العالم بسبب سياساتها وممارساتها”.