مساعد الرئيس الشيشاني: ما يشاع عن تسميم قديروف خرافة نسجت بخيال ضحل

ثورةأون لاين :

نصح أحمد دودايف، مساعد رئيس الشيشان لشؤون وسائل الإعلام، مختلق الإشاعات عن محاولة اغتيال تعرض لها رمضان قديروف، بالامتناع عن تأليف مثل هذه القصص.

بهذا التصريح علق المسؤول الشيشاني على نبأ نشره موقع إخباري زعم فيه اكتشاف مؤامرة في الشيشان ضد قديروف، حاول المشاركون فيها تسميمه.

وكتب مساعد الرئيس الشيشاني بهذا الشأن على حسابه في "إنستغرام" قائلا: "نمت حول شخصية رمضان قديروف مثل الفطر بعد سقوط الأمطار الإشاعات عن تعرضه لوعكة صحية، تحولت إلى شائعات عن التسمم، ومن ثم تحولت إلى محاولة اغتيال والكشف عن مجموعة متكاملة من المتآمرين. كفى نسجا بخيوط بيضاء نظريات عن محاولة اغتيال وتسميم، لا يوجد أي سند لها ولا دليل. إذا كان يوجد مريض في هذه الحالة، فهو فقط من ألف هذه الشائعات".

وعبر دودايف عن الأسف لأن البعض "ينجرّون إلى مثل هذه الخرافات، وكل ما فيها بني على خيال عار، لمنشورات صفراء"، مضيفا أن الرئيس الشيشاني رمضان قديروف "إنسان عادي يمكن أن يمرض أو أن يصاب برضوض، أو بنزلة برد، هذا شيء طبيعي لا يخرج عن المألوف".

يذكر أن نائب وزير الداخلية في الشيشان، أبتي علاء الدينوف الذي ورد اسمه كأحد المشاركين في محاولة الاغتيال المزعومة، أعلن أنه يعتزم مقاضاة مصدر هذه الشائعة.