ظريف: هل بومبيو وزير للخارجية أم وزير للكراهية؟

ثورة أون لاين:
ندد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بتصريحات نظيره الأمريكي مايك بومبيو المصرة على فرض الحظر على إيران رغم الظروف الراهنة التي تشهد انتشاراً لفيروس كورونا المستجد في العالم.
وقال ظريف في تغريدة على تويتر اليوم رداً على كلام بومبيو ودعواته لتشديد الحظر الأمريكي على إيران: لا يمكن لأي وباء أن يوقف بروباغندا بومبيو ذات الدرجة الثالثة، مشيراً إلى أن هناك سؤالاً مهماً يخطر بالذهن “عما إذا كان بومبيو وزيراً للخارجية أم وزيراً للكراهية”.
وشدد ظريف على أنه لا يمكن لبومبيو التغطية على إرهاب بلاده الاقتصادي وقتلها الأبرياء والإخلال بالجهد العالمي لمكافحة فيروس كوفيد 19 عبر “مناداته المخزية للحرب”.
يذكر أنه في الوقت الذي تؤكد فيه المنظمات الدولية ومختلف الدول ضرورة التعاون مع إيران في السيطرة على فيروس كورونا، قال بومبيو إن الضغوط القصوى على إيران ستستمر.
من جانب آخر دحض القائد العام لحرس الثورة الإسلامية الإيرانية اللواء حسين سلامي المزاعم الأمريكية حول مساعدة الشعب الإيراني ووصفها بأنها كذب وخداع.
وقال سلامي في كلمة اليوم على هامش تفقد تدريبات الدفاع البيئي للقوات البرية التابعة لحرس الثورة إن الإدارة الأمريكية عاجزة عن الحفاظ على أرواح مواطنيها فكيف تريد مساعدتنا في مكافحة فيروس كورونا، مشدداً على أن ادعاءاتهم هذه عبارة عن كذب وخداع.
ولفت سلامي إلى أن إيران تقول من جهتها إنه إذا كان الشعب الأمريكي بحاجة إلى المساعدة فهي مستعدة للقيام بذلك لكنها ليست بحاجة إلى مساعدتهم.

 

لتصلكم صورنا وأخبارنا بسرعة وسهولة انضموا لقناتنا على تيليغرام

https://t.me/thawraonlin

http://thawra.sy/