من المحيط إلى الخليج..

هتفنا طويلاً وأحببنا العبارة.. «من المحيط إلى الخليج».. وركّبنا عليها كوماً من الأهداف والعبارات والكلمات ملؤها التحدي والحماس.. لكن لم نكن لنضبط تحدياتنا ولا أن نوجه ح...

سياسة قضم الأمم المتحدة

    هي بصراحة سياسة قضم العالم.. لعل الأمم المتحدة تشكل العظمة الأصعب بلعاً... فهي تحتاج إلى فتح الأشداق على مصراعيها حتى لتبدو منها الأنياب والحلوق المتعطش...

قضية أم قضايا عربية..

      الذهاب بعيداً في الحلم العربي.. وحدة.. أو تضامن.. أو عمل مشترك.. لا تتوفر له أرضية حتى ولو كان في مرحلة الوهم.. فكيف إن افترضناه حلماً؟أنا بصراح...

الرسالة ثلاثية الأبعاد..

إذا بدأنا بالاعتبار من تجربة الجيش في القتال.. وهي تجربة تتجاوز بأهميتها التدريب المبرمج والمناورة.. فإن الجيوش الثلاثة.. الإيراني والعراقي والجيش العربي السوري.. تشكل أه...

ما زالت الجزائر تواجه الخطر..

النيات الطيبة للرئيس الجزائري عبد العزيز بو تفليقة، كانت واضحة منذ رسالته الماضية التي سبق وتناولناها هنا.. ومع عودته إلى أرض الوطن أوضح الرجل ما كان يمكن أن يحملوا علي...

الصحوة يا «الجزائر»..

      مع ترشحه لولاية رئاسية خامسة في الجزائر، الذي يلاقي كثيراً من المعارضة الشعبية وكثيراً من القبول والتأييد أيضاً... حتى لا نتعامل مع الأمور من نص...

قالت دمشق لطهران..

    بالمختصر.. قالت: ما زلنا شركاء حلفاء أصدقاء.. لماذا يقف كثيرون في العالم دون فهم هذه الحقيقة؟!مرّ أربعون عاماً على هذه العلاقة بكامل هيئتها وخصوصيتها.. ...

تحسن الوضع الميداني..

  هو التعبير الذي اختاره الرئيس الأسد لوصف الوضع الراهن... يجيب هذا الوصف على تساؤلات وتوقعات.. بل هو يرد على توصيفات وتحليلات كثيرة منتشرة تخلق حالة من الضبابية ...

ماذا بعد..؟!

يحمل انعقاد القمة الرابعة للدول الضامنة لمسار آستنة أهميته لمجرد انعقاده، هذا صحيح مبدئياً.. حتى ليبدو اجتماع رؤساء روسيا إيران تركيا اليوم، والتداول بشأن الأزمة في سور...

أمن العالم ليس في خطر.. لكن..؟!

  هناك ضغط أكيد على الأمن العالمي... لكنه ليس في خطر يتجاوز ما مر به دائماً، وثمة تحديات كبرى تواجه السلم العالمي أيضاً.. وهو بالأصل معتقل مرتهن لمصلحة الرأسمالية...