مظاهر مستفزة

إن المشهد الذي تناولته وسائل التواصل الاجتماعي أمس حول الاكتظاظ الذي شهدته بعض شوارع المدن والمحافظات خاصة دمشق يؤكد أن غياب الوعي هو سيد الموقف.

المخاوف اليوم من ارتفاع وتيرة انتشار فيروس كورونا وعدد الإصابات والوفيات ربما ستصبح واقعاً، مما يستدعي العودة لفرض الحظر الكامل والشامل...

الأغلبية من السوريين يعتبرون أن الأمور عادت كما كانت قبل انتشار فيروس كورونا حتى إننا بدأنا نشهد مطالب بعودة افتتاح المنشآت السياحية والمطاعم والمقاهي، أما بالنسبة لما جري ويجري في المنشآت الفندقية والمنتجعات من تجمعات وعودة عمل المسابح والشواطئ يدل على غياب الوعي والرقابة.

ما ظهر لا يدعو للاطمئنان، وعليه يجب التدخل بقوة وحزم مع الحرص على الرقابة لما يجري من تجاوزات قد تذهب بكل ما أنجزته الدولة فيما يتعلق بملف التصدي لفيروس كورونا في مهب الريح وهو أمر لا يمكن قبوله.

على الملأ-بقلم أمين التحرير:باسل معلا


طباعة