في التطور النوعي والفردي للنفس

ثورة أون لاين:

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب

وضمن "المشروع الوطني للترجمة" كتاب (دراسات مختارة)، تأليف: أ.ن. ليونتيف، ترجمة وتقديم: د. بدر الدين عامود، صُمم الغلاف في مطابع الهيئة العامة السورية للكتاب بوساطة عبد العزيز محمد.
الدراسات التي يتضمنها الكتاب هي الحلقات الأهم في سلسلة طويلة ومتصلة من الدراسات النظرية والتجريبية التي كرسها المؤلف لمعالجة المشكلة المفتاحية في علم النفس: نشأة النفس وتطورها لدى البشر. ويكتسي الاضطلاع بهذه المهمة أهمية علمية وعملية على صعيد ما تقدمه من إجابات عن التساؤلات المطروحة على علماء النفس والمربين.
لمعرفة طبيعة النفس ومحدداتها ينطلق المؤلف من نظرته إلى الفرد كطرف إيجابي، فاعل في عملية تكونه النفسي. ويتجلى ذلك فيما يبديه الحيوان من فاعلية في البحث عما يضمن بقاءه عبر انعكاس مختلف صفات مكونات العالم المادي الخارجي وقيامه بما من شأنه تلبية حاجاته، وتجنب ما يهدد وجوده. ومن هذا المنظور يتناول مسائل التطور الحيوي للنفس وارتقائها لدى الحيوان، وصولاً إلى ظهور الوعي لدى الإنسان كشكل راقٍ من أشكال النفس، يختلف جذرياً عن أشكالها لدى الحيوانات، حتى الراقية منها. ويرجع هذا الاختلاف إلى الطبيعة التاريخية - الاجتماعية للنفس البشرية، وظهور قوانين وآليات تخضع لها عملية استحواذ الفرد على الخبرة الاجتماعية التي تراكمت عبر العصور، وانتقالها من السلف إلى الخلف.
كتاب (دراسات مختارة في التطور النوعي والفردي للنفس)، تأليف: أ.ن. ليونتيف، ترجمة وتقديم: د. بدر الدين عامود، يقع في 366 صفحة من القطع الكبير، صادر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2018.