تنويعات سردية

 ثورة أون لاين: 

الرواية ديوان العرب مقولة أطلقها الراحل حنا مينة , ذات يوم , وفعلا كانت هي المفتاح إلى طريق طويل وجميل , فالروايات العربية حلت مكان الشعر , واخذت تاجه وغدت سجلا وثائقيا لابد من الرجوع إليه لقراءة ما في هذا العالم العربي من حيوات اجتماعية ومتغيرات كثيرة يرصدها الكاتب الروائي , وعلى متن الرواية قام النقد الروائي الحديث , فالمقولة معروفة : الأدب العظيم يستدعي وجود ناقد عظيم , عشرات الكتب التي تقرأ نقديا الرواية العربية صدرت خلال العقد الاخير من هذا القرن , بعضها كان مهما جدا , وقد رؤى بغاية الدقة وتنظيرا للعمل الروائي , ومن هذه الكتب تنويعات سردية في الرواية العربية الحديثة , لمؤلفه دكتور مرشد أحمد , يقول المؤلف في مقدمته 

قدم بعض الروائيين العرب روايات وصفت بأنها ذات مظهر حداثي قوض الميثاق السردي التقليدي، الناهض على ما هو مرجعي ونموذجي، بفعل اشتغال السارد على آليات سردية حديثة، مستفيداً من مزايا الرواية التي لا تقبل الخضوع للقوانين والقوالب الجاهزة.
هذا النزوع الحداثي اقتضى من الروائي التحرر من كل ما يكبل الذهنية السردية، في عملية التفكير والتخييل وامتلاك رؤيا ناضجة للعالم، تمكنه من إدراك تحولات المجتمع، وملامسة روح العصر، والإجابة عن أسئلة الوجود وفق منظور حداثي، فجاء التحديث الروائي استجابة منطقية لقوانين الحياة.
والرواية الحديثة ترفض الأشكال الجاهزة للفكر وطرائق التعبير، لأنها لا تقبل أن تصبح شيئاً جاهزاً قابلاً للتعميم، فلكل نص روائي مظاهر حداثة، ولكل روائي مفهومه الخاص للحداثة وآليات تجسيدها إبداعيا، فالحداثة الروائية تملك موضوعي للمعرفة الأدبية وإدراك ناضج لمحمولاتها الجمالية.
وهذا يقتضي منا أن نفهم الحداثة الروائية في بعديها الزمني والأدواتي، أي بكونها مشروعاً مغايراً فكرياً وإبداعياً للسائد والمألوف وطريقاً نحو فهم أعمق وأشمل لأسرار الإبداع الروائي وتذوق جمالياته.
يقع الكتاب في 157 صفحة من القطع الكبيرويتوزع على خمسة فصول هي:التناوب السردي \ جدل البنيات الشكلية \ التهجين الاجناسي \ المصاحبات النصية \جماليات الوصف السردية .

رشا سلوم