إيقاعات الإبداع في الطبيعة والفن

  ثورة أون لاين:

قدم الباحث كمال القنطار خلال مسيرته الفكرية الكثير من الدراسات التي تعنى بالشأن الفلسفي ولاسيما في جوانبه الانسانية , وعمل على تنمية هذه الذائقة وبسط الكثير من المفاهيم في هذا المجال , ومازال يعنى بهذا الشأن الفكري الفريد من نوعه , ضمن هذا المنحى يأتي كتابه الجديد الصادر عن الهيئة العامة السورية للكتاب هذا العام يرى الباحث
أن الطبيعة تغنى بالإيقاعات قبل أن يلحظها الإنسان ويقلدها، ويشتقَّ منها قيماً إيقاعية. فهي تنْظم الظواهر الدورية التي تولّد الإحساس بالزمن، وتسكن حركة الحياة المتجددة، وسوى ذلك مما يصعب حصره من أصوات الطبيعة واهتزازاتها الراقصة وتكويناتها العفوية. فإذا اهتدى الإنسان إلى تلك الإيقاعات واكتنه أسرارها، ولّد منها المزيد، وابتكر من ضروبها، في سائر الفنون، ما يمتع الوجدان، ويثري المعرفة البشرية.
ويتناول هذا الكتاب جملة من الإيقاعات التي تمثل حصيلة الحوار الخلّاق بين الوعي الإنساني ونشاطه المبدع ومظاهر الطبيعة الجياشة بالحركة. ويعرض صوراً من تجلياتها في الفنون والعلوم المختلفة، مواصلة للمشروع المعرفي "إيقاعات الوجود".
الكتاب دراسة مهمة وضرورية لكل باحث في القراءات الفكرية والفلسفية ’ يقع في 500 صفحة من القطع الكبير ’ ويتوزع على تسعة فصول هي :التكرار \ التواتر والتناوب \ التضاد والتنافي \ التناظر والتماثل\ النمو \ التحاكي \ التتالي والتسلسل \ التقاطع والتداخل \ التركيب والتكامل الايقاعيين .

اعداد : رشا سلوم 


طباعة