أكثم عبد الحميد مشاركا بالملتقى الدولي للنحت في فرنسا

ثورة أون لاين:

يشارك النحات أكثم عبد الحميد حاليا في الملتقى الدولي للنحت بدورته الـ 28 في مدينة لابرس الفرنسية إلى جانب 15 نحاتا ونحاتة من مختلف دول العالم.

وحول هذه المشاركة قال النحات عبد الحميد في تصريح لـ سانا “يقام الملتقى الدولي للنحت في لابرس هذا العام تكريما للنحاتة الفرنسية كميل كلوديل التي تنتمي لهذه المدينة الواقعة على حدود سويسرا والتي عاصرت النحات الفرنسي الكبير رودان وتعتبر اول امرأة مارست فن النحت وأبدعت فيه بشكل واسع العطاء”.

وتابع عبد الحميد “أعمل على إنجاز عمل نحتي نصبي من مادة الحجر يرمز للحب كمصدر للسلام وهو عبارة عن رجل وامراة في حالة انسجام وعناق نابع من السلام الداخلي للانسان عبر رمزية لحالة تأسيس الاسرة المجتمع لتشمل فكرة تأسيس المجتمعات في كل العالم”.

وأشار عبد الحميد إلى أن عمله النحتي يحمل رسالة للعالم بأن الحب يصنع السلام بين المجتمعات وهذا يكون من خلال تبادل الثقافات والخبرات لبناء المجتمعات الراقية والخيرة في العالم مبينا أن الحب هو الذي سيصنع السلام في سورية.

ويشتغل النحاتون المشاركون في الملتقى على مواضيع متنوعة وبخامات متعددة ما بين الحجر والغرانيت والخشب والمعادن إضافة إلى صب بعض الأعمال البرونزية.