انطلاق مهرجان صدد العراقة العاشر في حمص

ثورة اون لاين:

برعاية الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة افتتح محافظ حمص الاستاذ طلال البرازي والأستاذ حسان اللباد مدير ثقافة حمص فعاليات "مهرجان صدد العراقة" العاشر أمس، بحضور شعبي ورسمي كبير، حيث تضمن حفل افتتاح المهرجان الذي أقيم في ساحة البلدة إلقاء كلمات للقائمين على المهرجان وعزفاً للفرقة النحاسية وأغنية المهرجان وفقرة فنية بعنوان من حجارنا العتيقة قدمها أطفال فرقة كحلون صدد.
السيد محافظ حمص الاستاذ طلال البرازي تحدث في كلمته عن القرية وتاريخها ومواقف أهلها الوطنية خلال الحرب الكونية على سورية، والتي قدمت المئات من الشهداء في حميع انحاء الوطن.

مدير ثقافة حمص الأستاذ حسان اللباد أكد على أهمية المهرجان وخصوصيته الهامة كونه يوجه رسالة محبة وسلام وفرح للجميع من هذه الارض التي عانت من ويلات الأرهاب.

مدير المهرجان المهندس "لطفي شالوحة"، أوضح أن ما يميز دورة هذا العام توافد أعداد كبيرة من المغتربين وتزامنه مع عيد السيدة وعيد الأضحى المبارك ليكون فرصة حقيقية لتنشيط الحركة الثقافية والفنية والاقتصادية في البلدة.

كما أشار المطران "مار سلوانس بطرس النعمة" مطران حمص وحماة وطرطوس وتوابعهما للسريان الكاثوليك إلى أن صدد لها صفحات في الأصالة والعراقة وهي جوهرة تزين ناصية التاريخ واسم يوحي بالمنعة وأصالة المكان وكانت ولا تزال تحافظ على ما بقي من حضارة سريانية عبقة بنفحة من العروبة.
من جهته، لفت مدير المكتب الصحفي بوزارة الثقافة "جوني ضاحي" إلى أن مهرجان صدد غني بالفعاليات والعروض الثقافية وهو واحد من المهرجانات المهمة التي تسعى الوزارة لتفعيلها ودعمها من مختلف النواحي.

وشملت فعاليات اليوم الأول معرضا فنياً للرسم بعنوان قناديل كحلون تضمن أعمال رسم وأعمالا يدوية لـ 8 فنانين من أبناء البلدة، وافتتاح معارض، وعروض فنية، وحفلات غنائية، ,وأمسيات شعرية، بالإضافة للفعاليات والمحاضرات الطبية، والفقرات الموسيقية، ويستمر المهرجان حتى الـ 13 من الشهر الجاري.