رحيل عرّاب الاجتياح.. المخرج التونسي شوقي الماجري في ذمة الله

ثورة أون لاين :

توفي المخرج التونسي شوقي الماجري، صباح الخميس 10 أكتوبر، بأحد مستشفيات القاهرة عن سن تناهز 57 عاما

ووجه ابن شقيقة المخرج الراحل نداء إلى السفارة التونسية في مصر ولوزير الثقافة التونسية، من أجل تسريع نقل جثمان الماجري المقيم في القاهرة، إلى تونس.

 وأشار محمد، ابن شقيقة الماجري، إلى أن المخرج أصيب بوعكة صحية منذ بضعة أيام، ونقل إلى المستشفى في ساعة متأخرة من ليلة أمس، حيث أصيب بجلطة في مدخل المستشفى وفارق على إثرها الحياة.

وقال المصدر إن طليقة شوقي الماجري، الممثلة الأردنية صبا مبارك، هي من أعلمت عائلته بنبأ وفاته، ولديهما ابن واحد اسمه عمار من مواليد 28 مارس 2004.

وولد شوقي الماجري في 1 نوفمبر 1961، واكتسب شهرة عربية واسعة لإخراجه عددا من الأعمال العربية والعالمية، وكان مقيما في سوريا، حيث أخرج عددا من الأعمال الناجحة.

ومن أبرز الأعمال التي أخرجها الراحل شوقي الماجري مسلسل "دقيقة صمت" و "حلاوة الروح" و"أبناء الرشيد"، و"أسمهان" و"الاجتياح" الذي حصل من خلاله على جائزة إيمي العالمية كأفضل مسلسل أجنبي، و"الأرواح المهاجرة" و"هدوء نسبي" وفيلم "مملكة النمل" وغيرها من الأعمال الناجحة.