حفل غنائي مميز للفنانة ميادة بسيليس ضمن احتفالية يوم الثقافة السورية

ثورة أون لاين:

غصت قاعة الأوبرا في دار الأسد للثقافة والفنون بالجمهور المحب للأغنية السورية في الحفل الذي أحيته الفنانة القديرة ميادة بسيليس مع الفنان سمير كويفاتي بمرافقة الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله.

 الحفل الذي جاء ضمن احتفالية يوم وزارة الثقافة السورية وتحت عنوان (ذاكرة وطن) تضمن مجموعة منتقاة من أغاني الفنانة بسيليس الراسخة في وجدان الجمهور وسط تفاعل الحضور معها بالغناء والتصفيق مثل يا طيوب وخليني على قدي وكذبك حلو ويا غالي وشوفو بلدي وغيرها بالإضافة لعدة مقطوعات موسيقية آلية من تأليف الفنان كويفاتي وجميعها تمت إعادة إعدادها لتقدمها الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية بشكل أوركسترالي.

عن الحفل الذي ترافق بعرض بصري على شاشات عدة في عمق المسرح قالت الفنانة بسيليس في تصريح لـ سانا: “حضرنا مجموعة من الأغاني التي يحبها الجمهور لهذا الحفل وأحضر حاليا مع الفنان كويفاتي عدة أغان جديدة استمرارا في تقديم الأغنية التي تلامس الإحساس وتحكي بلسان الناس وتعبر عنهم”.

 بدوره أوضح المايسترو فتح الله أن مرافقة الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية للثنائي القدير بسيليس وكويفاتي تاتي تقديرا لهما على ما أضافاه إلى المكتبتين السوريتين الغنائية والموسيقية وما أغنياها بأعمال باتت راسخة في ذاكرة الناس لافتا إلى أن هذه الشراكة ليست الأولى بينهما وتأتي استكمالا لعدة حفلات جمعتهما معا منذ عام 2014.