بعد معاناة دامت 34 عاماً... يوسف يحصل على كرسي متحرك

-031M.jpg

ثورة أون لاين - جهاد الزعبي: 
بعدَ عناءٍ طويلٍ لازمه خلالَ سنواتِ عمره ال 34 المصاب بالشلل الدماغي "يوسف" من بلدة صيدا بدرعا يتلقى الرعاية الصحية ويحصل على كرسي متحرك .
فالشلل الدماغي الذي عانى منه يوسف منذ ولادته أفقَده القدرة على استخدام أطرافه السفلية، وجعله يعاني من صعوبة التحكم بأطرافه العلوية، الأمرُ الذي حرمَه من القيام بوظائفه الحركية بمفرده، وهذا الأمر كان له تأثير كبير على حياته .
وعندما سمع متطوعو فرع الهلال الأحمر بدرعا عن طريق المجتمع المحلي في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي ، استجابوا لحالته الصحية على الفور وقاموا بزيارته وتأمين كرسي متحرك له لمساعدَته على التنقلِ داخلَ المنزل وخارجه، بعد أن حالت ظروفه المادية دونَ الحصول على الكرسي، كما عملَ المتطوعون على تقديم ِعدة جلسات علاجية لتدريب أطرافه العلوية على استخدام ِالكرسي بالاعتماد على نفسه، بعد أن وجدوا لديه استعداداً نفسياً وقبولاً لتحقيق الاستقلالية الوظيفية.
يوسف الذي عبر عن فرحته بابتسامته العارمة لأنه أصبح قادراً على التنقل بحريةٍ وسهولةٍ أكبر ، فوجودُ المتطوعين من الهلال الأحمر بدرعا إلى جانبه ومساندتهم له كان سبباً في رفع معنوياته والسعي بإرادةٍ صلبة نحو القدرة على التنقل بواسطة الكرسي المتحرك دون مساعدة أحد، ورغم عدم ِقدرته على النطق لم يمنعه ذلك من إيصالِ رسالةِ حبٍ وامتنانٍ للمتطوعين من خلال ابتسامته البرئية التي لم تكن بحاجةِ لكلماتٍ لشرحها.
يُذكر أن مشروعَ العلاجِ الفيزيائي يُقدِّم للأشخاص الذين يعانون من صعوبات حركية خدماتٍ تمريضية وجلساتِ علاجٍ فيزيائي وهم في منازلهم، ليوفر عليهم عناء التنقل والتكاليف المادية اللازمة للحصول عليها، وذلك بدعم من الصليب الأحمر الفنلندي.


طباعة