ماذا أعددتم لأطفالكم في عطلتهم الانتصافية

الثورة أون لاين - علاء الدين محمد: إذا لم تشغل الطفل بملء الفراغ فسوف يشغلك هو، ونحن مقبلون على عطلة انتصافية، صحيح أنها ليست طويلة.. لكن سيكون أطفالنا موجودين في البي...

هل فقد العالم توازنه النفسي

    الثورة أون لاين - هنادة الحصري: لا شك أن العالم وصل الى حالة من الإنهاك النفسي و البدني والشعوري المستمر نتيجة الأوضاع النفسية و البدنية و الشعورية الت...

المكتبة المدرسية .. لإثراء المعرفة وتطوير المهارات

الثورة أون لاين- حسين صقر: ما أذكره عندما كنا ليس في الصفوف الإعدادية والثانوية وحسب ، بل في الابتدائية أيضاً أن المعلم كان يكلفنا بقراءة الكتب والروايات والقصص ، ثم ت...

التحصين الاجتماعي لمواجهة الأفكار الدخيلة والعاتية

الثورة أون لاين-حسين صقر: لأن المجتمع هو الذي يبني أفكاره ونظامه ومظاهر الحياة فيه على القيم والأخلاق النبيلة، لابد من التركيز على تلك القيم وترسيخ المفيد والنافع منها...

القلق الامتحاني".. العائق الأول أمام تفوق التلاميذ

  الثورة أون لاين - فردوس دياب: يبدأ أبناؤنا التلاميذ والطلبة صباح اليوم تقديم امتحاناتهم الفصلية التي سوف يحصدون فيها نتائج ما زرعوه طيلة الفصل الدراسي الأول، وقد...

العلاقات الاجتماعية.. بين الواجب وضغط الظروف

الثورة أون لاين - ليندا معطي: بين عبق وحميمية الماضي ومشكلات عصر السرعة والاستهلاك الباهظ في كل شيء بوقتنا الحاضر، ثمة سؤال يفرض نفسه على معظمنا لماذا فقدت الحياة التي ك...

"اللامفرداتية" أو عمى المشاعر وكيفية التغلب عليها

الثورة أون لاين - حسين صقر: كثيرة هي الأمراض النفسية التي تترك آثاراً سلبية على صحة الفرد، وذلك بحسب الجنس والعمر، حيث تتنوع ما بين الاكتئاب والهوس والقلق وانفصام الشخ...

كيف تتفادى الاحتراق النفسي في العمل؟

الثورة أون لاين - سلام الفاضل: إن علاقتك بعملك جزء رئيس من حياتك، وقد تُمضي في الواقع وقتاً في هذه العلاقة أكثر مما تمضيه مع العائلة والأصدقاء. وهذه العلاقة تتطلب منك ...

فاقد الرسالة

الثورة أون لاين - ملك خدام: مع اشتداد رياح الكورونا، سمعنا في قطاعي التربية والتعليم العالي عن خطط تعويض الفاقد التعليمي الناجم عن انقطاع الطلبة عن مدارسهم ومعاهدهم وج...

ومضات في ذاكرة الصمت

  الثورة أون لاين - غصون سليمان: على مشارف العمر غادرت ومضة من حياتنا، لنفتح النوافذ على ومضات مقبلة بحلوها ومرها على صفحات نجهل مساحة بياضها وسوادها.في دفتر الأ...