في موكب الإبداع... الوطن نبض الشعر ولغته

الثورة أون لاين - رشا سلوم: حين غادر المبدعون منبع الإلهام تيبس كل شيء ولم يعد للغة معنى يضج حياة وقدرة على الفعل والخصب، ضاعت لهفة الحفظ والمباهاة باللغة وقراءة الأنا...

مجلة المعرفة تحتفي بالهوية الثقافية السورية

الثورة أون لاين - فاتن أحمد دعبول:  " إن الفعل الثقافي ليس محض تسلية، ولا غرضه الترفيه عن النفس، ولا هو يندرج في خانة الكماليات التي يجدر الاستغناء عنها زمن الحرو...

غادة اليوسف... أديبة تتوهج في أكثر من جنس أدبي

الثورة أون لاين - سلوى الديب: غادة اليوسف عاشت متمردة تخترق الصعاب منذ طفولتها المبكرة، شغلها هاجس السؤال الذي يتجاوز طفولتها البريئة، فلم تقنعها الأجوبة البسيطة التي ...

رحيل الموسيقار اللبناني إلياس الرحباني عن عمر 83 عاماً

  الثورة أون لاين : بعد مسيرة حافلة بالآلاف من الأعمال الموسيقية رحل ظهر اليوم الموسيقار العربي العالمي إلياس الرحباني عن عمر ناهز 83 عاماً وهو صاحب تاريخ عريق م...

في مواجهة الاغتراب الثقافي والمجتمعي

الثورة أون لاين: مع أن الإنسان مذ واجه الطبيعة أول مرة وقف موقف العاجز المغترب أمامها، لكنها غربة التحدي الأول، ما دعا أحد المفكرين إلى القول: كان الواقع أسطورة حينها،...

أمنيات للعام الجديد

الثورة أون لاين - فؤاد مسعد: كثيرة هي الأمنيات التي يتم تجييرها من عام إلى آخر لعلها تجد طريقها إلى التحقيق، ولكن ما يحدث أنها تبقى برسم التأجيل المستمر لا بل تزداد وتت...

منير بشير العود إن حكى

الثورة أون لاين- علي الأحمد: لم يترك منير بشير، القادم من حضارة بابل وآشور ، مجالاً في عالم الموسيقى، إلا وطرقه، فمن إبداعه في العزف على العود ، الى التدريس وإنشاء الف...

من حضارة الإبداع إلى طين الحضارة

  الثورة أون لاين - رشا سلوم: كثيراً ما يتم الخلط بين مفهومي الثقافة والحضارة فيتم استخدام الثقافة مكان الحضارة والحضارة مكان الثقافة مع أن المصطلحين يفترقان في ال...

غازي مختار طليمات... رحل وبقيت أعماله

الثورة أون لاين - سلوى الديب: التقيته في شهر شباط من عام 2020 أثناء إحدى محاضرات فرع حمص لاتحاد الكتاب العرب، رجل كهل قد أرهقته السنين، إنه الأديب الدكتور غازي مختار ط...

عن الإعلام الهلامي وهندسة الرأي

الثورة أون لاين: ربما يسأل البعض هل من الضرورة بمكان أن يكون مفتتح العام الجديد الحديث عن الإعلام وأي إعلام ... هل بقي للإعلام في العالم لون واحد... وماذا عنه في عالمن...